روسيا تتدخل لتثبيت وقف إطلاق النار.. مقتل جنود أرمن في معارك مع القوات الأذرية

الجيش الأذري طرد القوات الموالية لأرمينيا من مناطق كانت تسيطر عليها منذ التسعينيات (رويترز)
الجيش الأذري طرد القوات الموالية لأرمينيا من مناطق كانت تسيطر عليها منذ التسعينيات (رويترز)

قتل 3 من أفراد الجيش الأرميني وأصيب اثنان آخران في مواجهات مع القوات الأذربيجانية على الحدود الشمالية الشرقية، فيما تدخلت روسيا لتثبيت وقف إطلاق النار بين الجانبين.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية إن مجموعة من القوات الأذربيجانية شنت هجوما الليلة الماضية على مواقع أرمينية، مما أدى إلى اندلاع معارك محلية بين قوات البلدين.

وأدانت الخارجية الأرمينية ما وصفتها بالأعمال العسكرية الأذربيجانية، معتبرة أنها تهدد السلم والأمن الإقليميين، مشددة على استخدام جميع الوسائل العسكرية والسياسية لمواجهة ما سمته العدوان الأذربيجاني.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن الجانبين قبلا اقتراحا من موسكو بوقف إطلاق النار في محاولة لتهدئة التوترات.

وهذا هو أسوأ اشتباك بين الجانبين منذ حربهما التي استمرت 6 أسابيع على إقليم ناغورني قره باغ وما حوله العام الماضي.

يشار إلى أن القوات الأذرية طردت قوات موالية لأرمينيا من مناطق كانت تسيطر عليها منذ التسعينيات، وذلك قبل وقف لإطلاق النار توسطت فيه روسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شهد عام 2020 تعديلا كبيرا في الحدود الجيوستراتيجية في منطقة القوقاز نتيجة حرب إقليم قره باغ التي انتهت بانتصار أذربيجان واستعادتها للإقليم المتنازع عليه من أرمينيا بعد نحو 30 عاما من الاحتلال.

25/12/2020

وصل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الأحد إلى أذربيجان، في خضم نزاع مع أرمينيا حول إقليم ناغورني قره باغ، في حين أعلن رئيس أذربيجان أن أرمينيا خسرت الحرب، وطالبها بإعلان الهزيمة.

1/11/2020

لم يخف الخبير العسكري والإستراتيجي مأمون أبو نوار أن يؤدي التنافس والتوتر في العلاقات بين تركيا وروسيا إلى إفشال تفاهم وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في إقليم قرة باغ للسنوات الخمس المقبلة.

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة