من أفضل الوجهات ولا يرغب السياح بالعودة إليها.. مصر بين مجلة تايم وموقع ريديت

تحتوي القاهرة على العديد من معالم الجذب السياحي (غيتي)
تحتوي القاهرة على العديد من معالم الجذب السياحي (غيتي)

القاهرة- في مصادفة لافتة قامت مجلة "تايم" (Time) الأميركية باختيار العاصمة المصرية القاهرة ضمن قائمة أفضل 100 مكان تنصح بزيارتها خلال عام 2021، في الوقت الذي تصدرت فيه مصر اختيارات زوار موقع "ريديت" (Reddit) الشهير حول البلد الذي لا ترغب في زيارته مرة أخرى بسبب استغلال السياح والتحرش الجنسي.

تقرير "تايم" واستطلاع "ريديت" أثارا جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، حيث اختار فريق من المعلقين الإشادة بتقرير المجلة الأميركية والتقليل من قيمة وأهمية ما ورد في "ريديت"، فيما ذهب فريق آخر إلى التأكيد على صحة ما جاء في "ريديت"، وضرورة الاستفادة منه للإصلاح وعلاج السلبيات.

 

اختيار "تايم"

مجلة "تايم" الأميركية -التي وضعت القاهرة ضمن أفضل 100 وجهة استثنائية في العالم تدعو لزيارتها خلال عام 2021- قالت في موضوع بعددها الأخير إنها اختارت هذه الوجهات بناء على ترشيحات من مراسلي المجلة من جميع أنحاء العالم، مع التركيز على أولئك الذين يقدمون تجارب جديدة ومثيرة.

أما عن اختيار القاهرة بالتحديد فقد جاء -حسب المجلة- بسبب قرب افتتاح المتحف المصري الكبير، أكبر متحف أثري في العالم، واقتراب الانتهاء من إنشاء ممشى أهل مصر على كورنيش النيل، بالإضافة إلى مشروع العجلة الدوارة "عين القاهرة" (Cairo Eye)، والتي ستكون أكبر عجلة دوارة في مصر وأفريقيا، بالإضافة إلى وجود عدد من فنادق الضيافة رفيعة المستوى.

وهذه هي السنة الثالثة التي تقوم فيها مجلة "تايم" بإعداد قائمة لأفضل الأماكن في العالم، والتي قامت بها المجلة تكريما للقائمين على صناعة السياحة والسفر والذين استطاعوا وسط ظروف استثنائية التكيف والبناء والابتكار، بالإضافة إلى تسليط الضوء على الإبداع والتنشيط والترويج للوجهات في جميع أنحاء العالم.

الاستغلال الأمثل

من جهته، قال عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية حسام هزاع إن اختيار "تايم" يرجع إلى أمن وأمان المقصد السياحي لمصر، خاصة في ما يتعلق بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها مصر بكافة أنواعها أثناء جائحة كورونا، وهو ما نقله السياح الذين زاروها خلال 2020 و2021، خاصة في جنوب سيناء والبحر الأحمر.

وحول أفضل الطرق لاستغلال هذا الحدث طالب هزاع في تصريحات لفضائية "إكسترا نيوز" (Extra News) المصرية بزيادة الحملات الإعلامية للدول في الخارج عن طريق مواقع التواصل وغوغل أو الإعلانات التلفزيونية، لافتا إلى تعاقد وزارة السياحة مع مؤسسات بعينها لإقامة وإدارة هذه الحملات التنشيطية.

 

معضلة ريديت

على نقيض ما عكسه اختيار "تايم" من ازدهار للسياحة في مصر طرح موقع "ريديت" الشهير سؤالا على رواده الأحد الماضي حول الدول التي زاروها وقرروا ألا يعودوا إليها أبدا، وجاءت مصر أكثر الدول الموجودة في الاستطلاع الذي شارك فيه عشرات الآلاف من رواد الموقع.

عدد كبير من المشاركين في استطلاع "ريديت" أوضحوا السبب وراء اختيار مصر عبر قص تجاربهم مع التحرش الجنسي والسرقة والاستغلال من البائعين، خاصة في منطقة أهرامات الجيزة ومتاحف وآثار القاهرة.

عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر -منهم عاملون بالسياحة- صدّقوا على ما جاء في استفتاء "ريديت"، مطالبين المسؤولين عن السياحة بعدم دفن رؤوسهم في الرمال والتعامل معه بجدية، فيما شكك عدد منهم في قيمة موقع "ريديت" وما جاء فيه، مرددين التهمة التي راجت في السنوات الأخيرة باتهام جماعة الإخوان المسلمين واعتبار أنها وراء تضخيم الأمر على حد قولهم، ومؤكدين أن تقرير "تايم" جاء في وقته تماما ليكشف الحقيقة.

 

السياحة تتعافى

في الأثناء، قال الرئيس التنفيذي لهيئة تنشيط السياحة المصرية أحمد يوسف إن قطاع السياحة المصري تعافى بنسبة 40%، وسط تنفيذ الإجراءات الاحترازية الخاصة بكورونا، متوقعا مزيدا من التعافي بعد أن تقوم المزيد من الدول برفع الإغلاق وحظر السفر.

وقال يوسف -في مقابلة مع وكالة أنباء "شينخوا"- إن مصر من أولى الدول التي فتحت أبوابها للسياحة في أبريل/نيسان 2020، وسط تطبيق إجراءات احترازية جيدة جدا ضد وباء كورونا في الفنادق والمطارات والرحلات الجوية والمتاحف والمنشآت السياحية والمواقع الأثرية.

وفي مايو/أيار 2020 فتحت مصر السياحة الداخلية بنسبة إشغال فندقية بلغت 25%، ثم رفعت النسبة تدريجيا إلى 50%، وبعد ذلك فتحت أبوابها للسياحة الخارجية اعتبارا من الأول من يوليو/تموز 2020.

يذكر أن صناعة السياحة تمثل إحدى ركائز الاقتصاد المصري، حيث تساهـم بنسبة 11.3% من إجمالي الدخل القومي وتوفر نسبة 19.3% من إجمالي حصيلة العملات الأجنبية، وتبلغ نسبة العاملين في قطاع السياحة 12.6% من إجمالي قوة العمل بمصر، حسب الهيئة العامة للتنمية السياحية المصرية.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

انتقدت وزيرة الصحة المصرية قرار بريطانيا إضافة مصر إلى القائمة الحمراء الخاصة بفيروس كورونا، وقالت إنها استقبلته “بشيء من التعجب”، بينما قال مسؤول صحي إن أداء مصر في مواجهة كورونا أفضل من بريطانيا.

8/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة