سانا: الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجوم إسرائيلي في سماء حمص

Missile fire is seen from Damascus, Syria May 10, 2018. REUTERS/Omar Sanadiki TPX IMAGES OF THE DAY
دفاعات النظام السوري تتصدى لغارة سابقة على دمشق -أرشيف (رويترز)

تصدت الدفاعات الجوية السورية فجر اليوم الخميس لصواريخ إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية في منطقة القصير بمحافظة حمص وسط البلاد، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي للنظام السوري، في ثاني قصف جوي إسرائيلي على سوريا هذا الأسبوع.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن "العدو الإسرائيلي نفذ عدوانا جويا من شمال شرق بيروت، مستهدفا بعض النقاط في منطقة القصير بريف حمص" الغربي فجر اليوم الخميس.

وأضاف "تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان، وأسقطت معظمها، واقتصرت الأضرار على الماديات".

وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الغارات على سوريا، مستهدفة مواقع لجيش النظام السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله.

ولم تعترف حكومة النظام السوري قط بأن الضربات تستهدف أصولا إيرانية، وتقول إن الوجود الإيراني في البلاد يقتصر على بعض المستشارين.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي ذكر في تقريره السنوي أنّه قصف خلال عام 2020 نحو 50 هدفا في سوريا، من دون أن يقدّم تفاصيل عنها.

وتكرّر إسرائيل أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وقال مسؤولون إسرائيليون -في وقت سابق- إن ضربات صاروخية سابقة أبطأت وتيرة التوغل الإيراني في سوريا.

ومنذ اندلاع الثورة في سوريا عام 2011، قتل نحو نصف مليون شخص، وهجّر الملايين داخل وخارج البلد، وتعرضت البنية التحتية لدمار هائل نتيجة المعارك التي خاضها النظام ضد معارضيه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أقر الجيش الإسرائيلي بفشله في التصدي لصاروخ وصفه بالطائش أطلق من سوريا وسقط بمنطقة بعيدة عن مفاعل ديمونة النووي، في حين قال مسؤول بالحرس الثوري الإيراني إن إسرائيل تسعى للتعتيم على ما جرى.

Published On 22/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة