مراسلون بلا حدود تدعو إسرائيل لحظر برنامج التجسس بيغاسوس والحكومة تشكل فريقا للنظر

50 ألف رقم هاتفي يعتقد أن شركة "إن إس أو" الإسرائيلية تجسست عليها منذ 2016 (الفرنسية)

دعت منظمة "مراسلون بلا حدود" اليوم الأربعاء إسرائيل إلى فرض حظر على تصدير برنامج التجسس "بيغاسوس" (Pegasus)، الذي طورته شركة إسرائيلية، وبات في قلب قضية تجسس عالمية مفترضة، في حين ذكرت وكالة رويترز أن الحكومة الإسرائيلية شكلت فريقا من مسؤولين كبار للنظر في القضية.

وقالت المنظمة -المدافعة عن حرية الصحافة- في بيان إن "البرمجيات مثل بيغاسوس تشير بوضوح إلى تورط دولة إسرائيل"، وأضافت "حتى لو لم يكن للسلطات الإسرائيلية سوى دور غير مباشر، فلا يمكنها الهروب من مسؤوليتها".

وكانت منظمتا "فوربيدن ستوريز" (Forbidden Stories) والعفو الدولية حصلتا على لائحة تتضمن 50 ألف رقم هاتفي يعتقد أنها لأشخاص اختارهم زبائن شركة "إن إس أو" (NSO) الإسرائيلية لمراقبتهم منذ 2016.

ونشرت الأحد الماضي 17 مؤسسة إعلامية دولية تقريرا بشأن هذا البرنامج، من بينها "واشنطن بوست" (Washington POST) الأميركية، و"لوموند" (Le Monde) الفرنسية، و"زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية، وغارديان (The Guardian) البريطانية.

وكشف التقرير عن أن برنامج "بيغاسوس" استخدم لاختراق هواتف صحفيين ومسؤولين وناشطين بأنحاء متفرقة من العالم. وتضم القائمة أرقام ما لا يقل عن 180 صحفيا و600 سياسي و85 ناشطا حقوقيا و65 رجل أعمال، وفق التحليل الذي أجرته المجموعة، وتأكد اختراق أو محاولة اختراق برنامج تجسس المجموعة الإسرائيلية لـ37 هاتفا.

وضمن قائمة الأهداف المحتملة لبرنامج بيغاسوس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وملك المغرب محمد السادس ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان والرئيس العراقي برهم صالح ووكالة الصحافة الفرنسية.

ويسمح البرنامج إذا اخترق الهاتف الذكي بالوصول إلى الرسائل والصور وجهات الاتصال، وحتى الاستماع إلى اتصالات مالكه.

من جهة ثانية، نقلت وكالة رويترز عن مصدر إسرائيلي اليوم الأربعاء أن الحكومة شكلت فريقا من مسؤولين كبار من عدة وزارات للنظر في مزاعم متنامية حول استغلال لبرامج تجسس تبيعها شركة إسرائيلية على نطاق عالمي، مضيفا أنه من غير المرجح إجراء مراجعة لصادرات الشركة.

وذكر المصدر أن الفريق يقوده مجلس الأمن القومي، الذي يرفع تقاريره لرئيس الوزراء نفتالي بينيت، ويضم خبرات أوسع من المتاحة لدى وزارة الدفاع، التي تشرف على تصدير برنامج بيغاسوس.

وقال المصدر "هذا الأمر خارج نطاق اختصاص وزارة الدفاع"، مشيرا إلى تداعيات دبلوماسية محتملة بعد تقارير إعلامية هذا الأسبوع عن الاشتباه في سوء استخدام البرنامج في فرنسا والمكسيك والهند والمغرب والعراق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ندّدت منظّمات أممية وحقوقية ووسائل إعلام والاتحاد الأوروبي وحكومات، الاثنين، بما كشفته تقارير بشأن عمليات تجسس على مستوى العالم استهدفت نشطاء وصحفيين عبر برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي.

Published On 19/7/2021

يقول أكاديميان إن برامج التجسس تهدد أركان الحياة الديمقراطية: حرية الصحافة والخصوصية وحرية التعبير وتكوين الجمعيات، ويتم إنتاجها في الظل وبيعها للحكومات التي تساوي بين المجرمين والمعارضين السلميين.

Published On 20/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة