الكاظمي يستقبل الشاب العراقي الذي طالب بايدن بدعوته للعيش في أميركا

الشاب علي عادل يحظى بشعبية كبيرة في العراق وتلقى فيديوهاته الفكاهية رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

الكاظمي (يسار) لدى استقباله الشاب علي عادل (مواقع التواصل)
الكاظمي (يسار) لدى استقباله الشاب علي عادل (مواقع التواصل)

استقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الأربعاء الشاب علي عادل الذي هدد بالانتحار إذا لم يستجب الرئيس الأميركي جو بايدن لطلبه ويدعوه للعيش في أميركا.

وقال عادل في مقطع فيديو بثه على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي إن "الكاظمي داعمٌ للشباب وإنه أبلغه بأن له الحرية الكاملة بانتقاد الحكومة وأي شيء سلبي في العراق".

واشتهر عادل بمناشداته للرؤساء الأميركيين بطريقة طريفة لدعوته لزيارة أميركا بغرض تخليصه من سوء الخدمات في بلده، ما دفع وزارة الخارجية الأميركية للرد على مقطع فيديو نشره منتصف يوليو/تموز الجاري يطلب فيه من الرئيس الأميركي دعوته للعيش في أميركا ومساعدته، مهددا بالانتحار عبر القفز من سطح منزله في حال عدم الاستجابة لطلبه.

وناشد مسؤول شؤون الشرق الأوسط في الوزارة، جو هود، في فيديو بثه، الشاب العراقي علي عادل ألا يقفز من السطح، ودعاه للإدلاء بصوته في الانتخابات العراقية القادمة، قائلا إنه لا يستطيع دعوته إلى أميركا بسبب تفشي جائحة كورونا، معبرا عن أمله في لقائه عند زيارة العراق.

وكان الشاب العراقي نشر مقطع فيديو فكاهيا ناشد فيه بايدن أن يدعوه إلى أميركا بسبب تردي الواقع الخدمي في العراق جراء انقطاع الكهرباء وضعف الإنترنت، وهدد بالانتحار برمي نفسه من سطح الطابق العلوي للبيت إلى الشارع. وانتشر الفيديو انتشارا واسعا ولقي تفاعلا كبيرا في العراق.

وكان عادل وجه مناشدة مماثلة لبايدن في وقت سابق، طالبا مساعدته بعد غرق شوارع منطقته بمياه الأمطار.

يشار إلى أن الشاب علي عادل يحظى بشعبية كبيرة في العراق وتلقى فيديوهاته الفكاهية رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

ردت وزارة الخارجية الأميركية على مقطع فيديو نشره شاب عراقي منتصف يوليو/تموز الجاري يطلب فيه من الرئيس جو بايدن دعوته ومساعدته، مهددا بالانتحار عبر القفز من سطح منزله في حال عدم الاستجابة لطلبه.

19/7/2021

نشر فتى عراقي مقطع فيديو على مواقع التواصل ناشد فيه الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بإرسال دعوة له للسفر إلى أميركا بسبب صعوبة العيش في بلده بعد غرق الشوارع بمياه الأمطار وصعوبة الحركة فيها.

30/11/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة