الثانية خلال أسبوع.. الجيش الصومالي يستعيد بلدة عمارة من قبضة حركة "الشباب"

الجيش الصومالي يخوض منذ سنوات مواجهات دامية مع عناصر حركة الشباب (الأناضول)
الجيش الصومالي يخوض منذ سنوات مواجهات دامية مع عناصر حركة الشباب (الأناضول)

أعلن الجيش الصومالي -في وقت متأخر من مساء الأحد- استعادة بلدة عمارة في محافظة جلجدود من قبضة حركة الشباب، وهي القرية الثانية التي يستعيدها الجيش منذ بداية الأسبوع.

واستعاد الجيش السيطرة على بلدة عمارة بعد قتال عنيف مع الحركة المرتبطة بتنظيم القاعدة، مما أجبرها على الفرار، بحسب إبراهيم محمود المسؤول المحلي في المنطقة التي جرت فيها العملية.

وأشار محمود إلى أن هناك إصابات بين صفوف الجنود نتيجة الاشتباكات.

وقال المتحدث باسم الحكومة الصومالية محمد إبراهيم معلمو -في تغريدة على تويتر- إن "قوات الأمن في مودوغ جنبا إلى جنب مع الجيش الوطني استعادوا بلدة عمارة بالكامل من مقاتلي حركة الشباب بعد هجوم مدروس صباح الأحد".

وأضاف أن الجنود يتجهون الآن لتحرير قرية "سيجرو" التي تسيطر عليها حاليا الحركة نفسها.

والسبت، استعادت القوات العسكرية الصومالية والقوات الإقليمية شبه العسكرية من حركة الشباب بلدة "بعدوين" الصغيرة، الواقعة في منطقة "مدج" (وسط).

ويخوض الصومال حربا منذ سنوات ضد حركة الشباب التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم "القاعدة"، وتبنت العديد من العمليات التي أودت بحياة المئات.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أخلت قوات المعارضة الصومالية الكثير من مواقعها في مقديشو، وبدأت العودة إلى ثُكناتها، وذلك ضمن اتفاق توصل إليه رئيس الوزراء الصومالي محمد حسن روبلي ومجلس اتحاد المرشحين، لإنهاء حالة التوتر في البلاد.

9/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة