قتيل في احتجاجات على نقص المياه في خوزستان الإيرانية

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لمظاهرة في مدينة مشهد الإيرانية ضد سياسات الرئيس حسن روحاني واحتجاجا على الغلاء المعيشي. ودعا المتظاهرون السلطات الإيرانية إلى وقف تقديم الدعم للنظام السوري والالتفات أكثر إلى أحوال الإيرانيين في الداخل. يُذكر أنه في الآونة الأخيرة خرجت مظاهرات في عدد من المدن الإيرانية للتنديد بالغلاء وبقوانين جديدة متعلقة بفرض ضرائب إضافية على المواطنين.
المدن الإيرانية تشهد من حين إلى آخر احتجاجات على الغلاء وتردّي الخدمات (مواقع التواصل)

قتل متظاهر بالرصاص خلال احتجاجات على شحّ المياه في منطقة جنوب غربي إيران التي يضربها الجفاف، في حين ألقى مسؤولون باللوم على "انتهازيين ومثيري شغب".

وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) أن المتظاهر قتل في بلدة شادغان بمحافظة خوزستان (الأهواز) التي يقطنها 5 ملايين عربي.

وقال أميد صبري بور قائم مقام خوزستان للوكالة الليلة الماضية (الجمعة)، "تجمع عدد من أبناء شادغان للاحتجاج على نقص المياه بسبب الجفاف، وقتل انتهازيون ومشاغبون خلال ذلك أحد المتظاهرين".

يذكر أن مناطق عدة في محافظة خوزستان تشهد احتجاجات بسبب أزمة المياه في المحافظة حيث يطالب المحتجون بتزويدهم بمياه الأنهار التي تمر بالمنطقة وإكمال المشاريع المرتبطة بوصل تلك المناطق بشبكة الماء الوطنية.

وشهدت هذه الاحتجاجات إحراق بعض المتظاهرين إطارات سيارات بالشوارع، وسط تدابير أمنية مشددة تصدّت للمحتجين بقوة.

وطلب المحتجون في بيانات مختلفة من المسؤولين التحرك العاجل لإيجاد حل لتلك الأزمة، وسط ترديد هتافات مناهضة للمسؤولين المحليين.

يشار إلى أن خوزستان محافظة نفطية تقع على بعد 550 كيلومترا جنوب غربي العاصمة الإيرانية طهران قرب الحدود مع العراق، وتبلغ مساحتها 375 ألف كيلومتر مربع، ويقطنها نحو 5 ملايين نسمة من العرب يشكلون الأقلية العربية الموجودة داخل حدود الدولة الإيرانية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يقع إقليم خوزستان (الأهواز) النفطي على بعد 550 كم جنوب غرب العاصمة الإيرانية طهران قرب الحدود مع العراق. وتبلغ مساحته 375 ألف كم مربع، ويقطنه حوالي خمسة ملايين نسمة من العرب، وهم يشكلون الأقلية العربية الموجودة داخل حدود الدولة الإيرانية.

24/1/2006
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة