باريس تستضيف مؤتمرا دوليا جديدا حول لبنان وواشنطن تعلّق على اعتذار الحريري

Economic crisis and depreciation of the local currency protested in Lebanon
الشلل الحكومي فاق الأزمة الاقتصادية في لبنان ودفع بالناس للشوارع (الأناضول)

أعلنت فرنسا اليوم الجمعة عن عزمها استضافة مؤتمر دولي جديد حول الأزمة الإنسانية في بيروت، فيما أصدرت الخارجية الأميركية بيانا حول اعتذار سعد الحريري عن مهمة تشكيل الحكومة.

وقال بيان لوزارة الخارجية الفرنسية إن مؤتمرا دوليا جديدا لتلبية احتياجات اللبنانيين سيعقد في الرابع من أغسطس/آب المقبل بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمم المتحدة.

وحثت فرنسا لبنان على اختيار رئيس وزراء جديد في أقرب وقت ممكن، وذلك بعد أن اعتذر الحريري عن تشكيل الحكومة عقب جهود استمرت شهورا.

في ذات السياق، ذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية اليوم الجمعة أن إعلان رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري اعتذاره عن تشكيل حكومة جديدة تطور آخر مخيب للآمال للشعب اللبناني.

وأضاف البيان "من المهم تشكيل حكومة تكون ملتزمة وقادرة على تنفيذ الإصلاحات التي تمثل أولوية الآن. يجب أن تبدأ الحكومة أيضا في الإعداد للانتخابات البرلمانية عام 2022، التي يتعين أن يتم إجراؤها في الوقت المحدد بأسلوب حر ونزيه.

وقالت الوزارة الأميركية إن الطبقة السياسية في لبنان "أهدرت الأشهر التسعة الماضية فالاقتصاد اللبناني يشهد تراجعا ولا تقدم الحكومة الحالية خدمات أساسية بأسلوب موثوق منه".

وطالبت الوزارة ساسة بيروت بتنحية خلافاتهم السياسية جانبا والإسراع في تشكيل حكومة تخدم الشعب اللبناني.

يشار إلى أن الرئيس اللبناني ميشال عون كلف سعد الحريري في 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتشكيل حكومة جديدة تخلف حكومة حسان دياب، التي قدمت استقالتها عقب انفجار مرفأ بيروت في أغسطس/آب الماضي.

محاولات فاشلة

وبعد محاولات عديدة، أعلن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري -أمس الخميس من القصر الرئاسي- اعتذاره عن المهمة، في خطوة من شأنها أن تعمّق معاناة البلاد الغارقة في أسوأ أزماتها الاقتصادية.

وقال الحريري إن عون طلب "تعديلات" جوهرية على الصيغة الحكومية التي اقترحها عليه أول أمس الأربعاء.

وأوضح أنه اقترح على عون مزيدا من الوقت للتفكير، لكن الأخير أجابه "لن نتمكن من أن نتوافق". وأضاف الحريري "لذلك، قدمت اعتذاري عن (عدم) تشكيل الحكومة وليعين الله البلد".

وفي وقت لاحق، ردّ عون -في بيان عبر مكتبه الإعلامي- على تصريح الحريري، معتبرا أن الأخير "لم يكن مستعدا للبحث في أي تعديل من أي نوع كان، وقد اقترح الحريري على الرئيس عون أن يأخذ يوما إضافيا واحدا للقبول بالتشكيلة المقترحة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Saad Hariri presents his cabinet list consisting of 24 technocrats to the President Michel Aoun Saad Hariri presents his cabinet list consisting of 24 technocrats to the President Michel Aoun- - BEIRUT, LEBANON - JULY 14: (----EDITORIAL USE ONLY – MANDATORY CREDIT - "LEBANESE PRESIDENCY / HANDOUT" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS----) Saad Hariri, who was charged with forming the government in October meets with President of Lebanon Michel Aoun to present his cabinet list consisting of 24 technocrats, at Baabda Palace in Beirut, Lebanon on July 14, 2021. DATE 15/07/2021 SIZE x SOURCE Anadolu/Lebanese Presidency

قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري إن كتلته البرلمانية لن تسمي أحدا في مشاورات مقبلة لاختيار رئيس وزراء جديد، في حين قالت الرئاسة إنه لم يكن مستعدا لأي تعديل على مقترحه.

Published On 15/7/2021
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة