شارك بوقفة احتجاجية ضد قتل عائلة مسلمة.. ترودو يعلن عن إجراءات إضافية لتفكيك الجماعات اليمينية المتطرفة في كندا

ترودو يضع باقة من الورود في الموقع الذي نظمت فيه الوقفة (رويترز)
ترودو يضع باقة من الورود في الموقع الذي نظمت فيه الوقفة (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن حكومته اتخذت مزيدا من الإجراءات لتفكيك الجماعات اليمينية المتطرفة، وذلك عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف عائلة مسلمة وأسفر عن مقتل 4 من أفرادها.

وفي كلمة ألقاها خلال مشاركته، أمس الثلاثاء، في وقفة احتجاجية في محيط مسجد بمدينة لندن في مقاطعة أونتاريو الكندية، قال ترودو إن حكومته ستواصل محاربة الكراهية.

ووصف قتل العائلة المسلمة الباكستانية الأصل دهسا بواسطة شاحنة مساء الأحد الماضي بالعمل الوحشي والجبان وبالهجوم الإرهابي بدافع الكراهية.

وأضاف بعد أن وضع باقة من الورود على درج المسجد "كان عملا شريرا. لكن النور الذي نستقيه من الناس الذين حضروا هنا اليوم، والنور الذي يشع من حياة عائلة أفضال سيكون دوما أقوى من الظلام".

وقد طالب المشاركون في الوقفة الحكومة الكندية بضرورة التصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا، ومحاولة منع أي عمل إرهابي بدافع الكراهية.

كما أعربوا عن تضامنهم مع الجالية المسلمة في كندا وطالبوا بمحاكمة عادلة وناجزة للمنفذ، لردع أي محاولة تستهدف المسلمين الكنديين.

وكانت الشرطة الكندية أكدت بعيد الهجوم أن ثمة أدلة على أنه متعمد ومخطط له بدافع الكراهية، وأنها تبحث احتمال توجيه اتهامات بالإرهاب للمعتدي.

وقد وجهت إلى المهاجم -الذي اعتقل بالقرب من مسجد مدينة لندن (200 كيلومتر جنوب مدينة تورونتو)- تهمة ارتكاب 4 جرائم متعمدة، ومحاولة قتل.

المشاركون في الوقفة أعربوا عن تضامنهم مع الجالية المسلمة في كندا (وكالة الأناضول)

تحريض تغذيه الإسلاموفوبيا

وقد قالت اللجنة الكندية العربية لمحاربة التمييز، إن العرب والمسلمين في حالة صدمة ويحسون بالترهيب بعد الهجوم الإجرامي على مسلمين بأونتاريو.

وأضافت اللجنة أن هذا ليس عملا منعزلا ولكنه يعكس وباء يجتاح كندا في الفترة الأخيرة، وهو معاداة للمسلمين والعرب والسود والسامية والسكان الأصليين.

وتابعت أن الهجوم نتيجة للتحريض الذي تغذيه الإسلاموفوبيا وأعداء التسامح والتعدد والتعايش.

ودعت اللجنة القادة السياسيين لإدانة هذه الجرائم دون لبس ووضع برامج للقضاء على الكراهية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ندد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو -اليوم الثلاثاء- بـ”الهجوم الإرهابي”، بعد مقتل 4 أفراد من عائلة مسلمة دهسا مساء الأحد بشاحنة كان يقودها شاب في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو.

8/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة