مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية: برنامج إيران النووي بات قريبا من مرحلة إنتاج سلاح

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي (الأناضول)
المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي (الأناضول)

حذّر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي من أن برنامج إيران النووي وصل إلى مستوى عال من تخصيب اليورانيوم، وبات قريبا من مرحلة إنتاج سلاح نووي.

وقال "ما يحدث أمر خطير، لدينا دولة ذات برنامج نووي طموح ومتطور ويصل إلى مستويات عالية في تخصيب اليورانيوم، وقد بات قريبا جدا من مرحلة إنتاج سلاح نووي".

وتابع "عندما أقول هذا فإني أصف الواقع، فبعد أشهر عدة، لم تقدم إيران التفسيرات اللازمة لوجود جزيئات المواد النووية في أي من المواقع الثلاثة التي أجرت فيها الوكالة تفتيشها".

وأعرب غروسي في مؤتمر صحفي عن أمله في أن يتم التوصل إلى نتائج قريبة في المفاوضات الجارية بشأن الملف النووي الإيراني، قائلا إنه تم إحراز تقدم في هذا المجال.

استمرار المفاوضات

وفي ما يتعلق بتفاوض الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تمديد اتفاق المراقبة مع إيران، أوضح أن الأمر "يزداد صعوبة".

وأعلن الجانبان في 24 مايو/أيار الماضي تمديد الاتفاق شهرا، وكانت مدة الاتفاق المبدئية بين الطرفين هي 3 أشهر.

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إنه "في ما يتعلق بمساعي العودة للاتفاق النووي مع إيران، لم نصل بعد إلى مرحلة الامتثال مقابل الامتثال".

وأوضح أن "برنامج إيران النووي كان مسيطرا عليه إبان الاتفاق معها، والآن خرج عن السيطرة"، وتابع بالقول إن "إيران منخرطة بأنشطة كثيرة كان من الممكن أن تكون أكثر سوءا لو كانت قوة نووية".

وتدخل إيران والقوى العالمية جولة سادسة من المحادثات يوم 10 يونيو/حزيران الجاري في العاصمة النمساوية فيينا، قد تفضي إلى رفع واشنطن العقوبات الاقتصادية على صادرات النفط الإيرانية.

وفي أبريل/نيسان الماضي، انطلقت محادثات فيينا لإعادة إحياء الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى، بعد انسحاب إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب منه عام 2018.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد إن المحادثات التي جرت في فيينا بشأن العودة للاتفاق النووي مع إيران كانت مثمرة، في حين كشف موقع بوليتيكو عن نقاط خلافية ما زالت عالقة.

4/6/2021

توقعت الخارجية الأميركية انطلاق جولة سادسة من المحادثات مع إيران في فيينا، في وقت قال المرشد الإيراني علي خامنئي إن بلاده تريد أفعالا وليس وعودا من القوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي.

4/6/2021

أكدت واشنطن عقد جولة سادسة من المفاوضات غير المباشرة مع طهران بشأن إحياء الاتفاق النووي، وقالت إنها ليست متفائلة ولا متشائمة بما ستفضي إليه المحادثات، في حين أكد مسؤول أوروبي التوصل لمسودة اتفاق.

3/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة