بغداد تؤكد مقتل مدير مخابراتها في الرصافة وتتعهد بالانتقام من الجناة

انتشار أمني سابق في بغداد (رويترز)
انتشار أمني سابق في بغداد (رويترز)

اغتال مسلحون مجهولون مدير مخابرات الرصافة ومعاون مدير المراقبة بجهاز المخابرات العراقي العقيد نبراس فرمان شعبان شرقي بغداد اليوم الاثنين.

وقال جهاز المخابرات العراقي -في بيان رسمي- إن مسلحين كانوا على متن شاحنة صغيرة تبادلوا إطلاق النار مع الضابط الذي أصيب بطلقات نارية عدة أردته قتيلا في منطقة البلديات، شرقي بغداد.

وأفاد مصدر أمني بأن فرمان أصيب بعدة طلقات نارية بمناطق متفرقة من الجسد، وفارق الحياة بعد دقائق من الهجوم.

وأوضح أن المسلحين لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة، فيما وصلت قوة أمنية من الجيش والشرطة إلى مكان الحادث وفتحت تحقيقا عاجلا لمعرفة ملابساته. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ونعى الجهاز -في بيان- مقتل الضابط وتعهد بالقصاص ممن وصفهم بالقتلة المجرمين الذين يحاولون سلب إرادة الدولة وإضعاف همة أبنائها.

وبغداد تضم شطرين هما الرصافة الواقعة شرقي العاصمة، والكرخ الواقعة غربي العاصمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات + وكالة سند

حول هذه القصة

خلية الصقور هي وحدة الاستخبارات الأكثر رعبا واحتراما في العراق. وبفضل السيطرة التي تفرضها هذه الخليّة، يحظى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم بإمكانية الحصول على معلومات عن جميع الفصائل المسلحة.

3/2/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة