لأول مرة في تاريخ الثانوية العامة بمصر.. كاميرات داخل اللجان لكشف الغش

طلاب الثانوية العامة في مصر بحاجة لتطوير النظام التعليمي
لطالما اشتكت فصول الدراسة بمدارس مصر من نقص التجهيزات (مواقع التواصل)

أعلن وزير التربية والتعليم المصري، طارق شوقي، أن كل لجان امتحانات الثانوية العامة سيكون بداخلها كاميرات، لأول مرة، وذلك بهدف تسجيل كل ما يحدث داخل اللجنة، وضبط من يقدم على الغش.

وقال شوقي، في مداخلة هاتفية، أمس السبت، مع برنامج "الحكاية"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر قناة "إم بي سي مصر" (MBCMASR)، إن الثانوية العامة هذا العام تشهد أحداثا غير مسبوقة، وخاصة في ظل وجود 3 امتحانات تجريبية قبل الامتحان النهائي المقرر فى 10 يوليو/تموز المقبل.

وأوضح شوقي، أن امتحانات الثانوية العامة المقبلة ستجمع بين النظامين الورقي والإلكتروني، حرصا على عدم إثارة خوف الطلاب حال حدوث مشاكل فنية تؤثر على الامتحان الإلكتروني، كما سيكون التصحيح إلكترونيا، مع السماح بوجود الكتب مع الطلبة أثناء الامتحانات، التي تعقد بنظام "الكتاب المفتوح".

 

 

على جانب آخر، أعلن وزير التعليم تأجيل امتحانات الثانوية للطلاب المصابين بفيروس كورونا للدور الثاني، بكامل الدرجات، شرط أن يقدم الطالب المستندات الطبية، التي تثبت أنه كان مصابا بفيروس كورونا خلال توقيت عقد الامتحان، مؤكدا على التشديد في مراعاة الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا في جميع اللجان.

وأشار الوزير إلى إتمام تطعيم المدرسين المشاركين في عملية مراقبة الامتحانات ضد فيروس كورونا، بعد موافقة الحكومة على إعطائهم أولوية الحصول على اللقاح، فيما سيتم إلزام الطلاب بارتداء الكمامات الطبية داخل لجان الاختبار، وعدم نزعها طوال وقت الامتحانات.

 

 

وحذر وزير التربية والتعليم من الغش في امتحانات الثانوية العامة 2021، قائلا "الغش عواقبه كارثية، وقد يصل الجزاء إلى الحبس والغرامة، وأي نوع من التحايل مثل تهكير الأجهزة وغيرها سيكون عقابه شديدا"، مؤكدا على أن الدولة ستتعامل مع الغش الإلكتروني بشكل مختلف هذا العام.

وتحدى الوزير صفحات الغش الإلكتروني أن تنجح في تسريب أسئلة الامتحانات هذا العام، مشيرا إلى إجراءات قامت بها الوزارة لإحباط أي محاولة لتسريب الامتحان، منها طباعة أرقام سرية على أوراق الإجابة، لتحديد شخصية أي طالب يقوم بمحاولة الغش ونشر الإجابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

ورغم إعلان الوزير عن استخدام كاميرات المراقبة للمرة الأولى هذا العام؛ إلا أنها لن تكون المرة الأولى عمليا، حيث شهدت امتحانات الثانوية العامة تركيب كاميرات داخل اللجان في أعوام سابقة بدءا من عام 2018، وفقا لما نشر في مواقع إخبارية مصرية.

وتحارب الوزارة منذ سنوات تسريب امتحانات الثانوية العامة وغيرها، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال صفحات "شاومنج"، التي تقوم بنشر أسئلة الامتحانات بشكل متزامن مع بدء الامتحان.

وألقت الأجهزة الأمنية، الشهر الماضي، القبض على شاب؛ لقيامه بإدارة مجموعة تسمى "شاومنج 2021" على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وقيامه بنشر مشاركات تتضمن الإعلان عن قدرته على توفير أسئلة امتحانات بعض الكليات والثانوية العامة مقابل مبالغ مالية.

 

المصدر : الإعلام المصري + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

أعادت نتيجة الثانوية العامة بمصر تساؤلات رواد مواقع التواصل عن النظام التعليمي ومستقبل الطلاب في سوق العمل، خاصة مع استمرار التسابق نحو “كليات القمة”، والربط بين النجاح الدراسي والنجاح في الحياة.

Published On 5/8/2020

انتشرت على تطبيق واتساب مجموعات لأمهات تلاميذ المدارس، فما طبيعتها وكيف نشأت وأسباب سرعة انتشارها؟ وكيف تطورت موضوعات النقاش داخلها ليتسع انتشارها على بقية مواقع التواصل، وتدشين وسوم لاقت صدى واسعا؟

Published On 27/2/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة