تصدت لها الدفاعات السعودية.. استهداف حوثي لـ خميس مشيط بطائرة مسيرة والحكومة تستنكر هجوم مأرب

القتال في مأرب الغنية بحقول الغاز أودى بحياة آلاف المقاتلين من الجانبين وهدد بضياع سنوات من جهود السلام.

الدفاعات الجوية السعودية اعترضت طائرة مسيرة حوثية بحسب وكالة واس (الفرنسية)

قالت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم الأحد إن الدفاعات الجوية لقوات التحالف اعترضت ودمرت طائرة مسيرة مفخخة أطلقتها المليشيا الحوثية تجاه خميس مشيط.

وأكد المتحدث باسم التحالف، في عدة تغريدات للوكالة، أن قواته تتخذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية من المحاولات العدائية.

من جانبه، ذكر المتحدث العسكري باسم الحوثيين أن الجماعة ضربت قاعدة جوية عسكرية بمدينة خميس مشيط جنوب السعودية بطائرة مسيرة اليوم، وقال في تغريدة عبر حسابه على تويتر "الضربة نجحت".

واستهدف الحوثيون مرارا خميس مشيط ومدنا سعودية أخرى على الحدود مع اليمن، ويقول التحالف إنه يعترض معظم الهجمات.

محطة وقود بمأرب

على صعيد آخر، استنكرت الحكومة اليمنية بأشد العبارات ما وصفتها بالجريمة الإرهابية التي ارتكبها الحوثيون باستهدافهم محطة وقود في مدينة مأرب بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة ملغومة مما أسفر عن قتلى وجرحى.

وكان مسؤول محلي ومصادر طبية قد ذكروا أن 14 شخصاً بينهم طفلة قتلوا وأصيب 5 آخرون جراء هجوم مزدوج نفذه الحوثيون بصاروخ باليستي وطائرة مسيرة ملغومة، في وقت أعلنت الحكومة اليمنية مساء السبت ارتفاع حصيلة القتلى إلى 17 مدنيا.

من جهته، قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني إن الحكومة تدين وتستنكر بأشد العبارات "الجريمة الإرهابية" التي ارتكبتها جماعة الحوثي.

وتابع الوزير "‏الجريمة الإرهابية النكراء امتداد لمسلسل استهداف مليشيا الحوثي المتواصل والمتعمد للأحياء السكنية والأعيان المدنية في مدينة مأرب بهدف الإيقاع بأكبر عدد من المدنيين، بعد فشل تصعيدها العسكري".

يذكر أن القتال في مأرب الغنية بحقول الغاز أودى بحياة آلاف المقاتلين من الجانبين، وهدد بضياع سنوات من جهود السلام.

وقد اتهمت الولايات المتحدة الحوثيين بالتسبب في تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن بمهاجمة مأرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حمّلت الخارجية الأميركية الحوثيين المسؤولية الكبرى إزاء رفضهم الانخراط في عملية وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات تسهم في حل النزاع المستمر منذ 7 سنوات؛ في المقابل أكد الحوثيون استعدادهم الانخراط في الحوار

وصل وفد عُماني مع وفد من الحوثيين إلى صنعاء، تزامنا مع زيارة لوزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك إلى مسقط، حيث يتواصل الحراك الدبلوماسي للدفع بعملية السلام.

Published On 5/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة