أفغانستان.. طالبان تستعيد منطقة من القوات الحكومية وأسبوع حاسم للانسحاب الأميركي

Taliban walk as they celebrate ceasefire in Ghanikhel district of Nangarhar province, Afghanistan June 16, 2018.REUTERS/Parwiz
مقاتلون من طالبان في منطقة غني خيل بولاية ننغرهار شرقي أفغانستان (رويترز)

أعادت حركة طالبان السيطرة على منطقة في ولاية بلخ (شمالي أفغانستان) ويأتي هذا التطور بعيد تسليم القوات الألمانية قاعدتها بالولاية، في وقت توشك الولايات المتحدة على سحب معظم قواتها من هذا البلد.

وقال مراسل الجزيرة ناصر شديد إن حركة طالبان أعلنت اليوم الأربعاء سيطرتها على مقر مديرية كلدار في بلخ، مشيرا إلى أن مصادر أمنية حكومية أكدت الخبر.

وأضاف أن مقاتلي طالبان كانوا قد سيطروا قبل 4 أيام على كلدار قبل أن تطردهم منها القوات الحكومية.

وأشار إلى أن طالبان باتت تسيطر الآن على مديريتين من بين 12 مديرية في ولاية بلخ، حيث كانت الحركة سيطرت على مديرية زارع في 12 يونيو/حزيران الجاري.

ورجح مراسل الجزيرة أن تقدم طالبان في بلخ ربما كان بسبب بدء الانسحاب الأجنبي الذي أفقد القوات الحكومية البعد الاستخباري.

وأشار إلى تقارير عن سيطرة الحركة على 50 مديرية من بين أكثر من 300 مديرية في عموم أفغانستان منذ مايو/أيار الماضي، وخاصة الشمال والغرب، كما أشار إلى تأكيد الحكومة استعادة قواتها 10 مديريات من طالبان.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن هناك مخاوف من أن تزحف طالبان نحو مراكز المدن الرئيسية. ومؤخرا سيطر مقاتلو الحركة على 3 مناطق في ولاية غزني (شرق) وكانوا قد تقدموا قبل ذلك في عدة ولايات بينها قندوز في الشمال.

وفي تطورات ميدانية أخرى، قال مسؤول أمني أفغاني للجزيرة إن 5 أشخاص على الأقل قتلوا اليوم في تفجير عبوة زرعت على جانب الطريق في ولاية "غزنة" (وسط أفغانستان).

بدوره، أعلن الجيش الباكستاني اليوم أن جنديين قتلا وأصيب آخران جراء قذائف أطلقت من داخل الأراضي الأفغانية على نقطة مراقبة باكستانية في منطقة خضر خيل في شمال وزيرستان.

انسحاب القوات الأجنبية

في هذه الأثناء، قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية لقناة "سي إن إن" (CNN) أمس إن الأسبوع الحالي قد يكون حاسما في عملية انسحاب قواته من أفغانستان.

وأضاف هذا المسؤول أن الانسحاب قد يكتمل في غضون أيام، مشيرا إلى أن بلاده قد تبقي على نحو ألف من جنودها بأفغانستان لتأمين مبنى السفارة الأميركية ومطار كابل.

وأوضح أنه من غير الواضح إلى متى ستستمر قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" (NATO) في أفغانستان.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركي جون كيربي إن بلاده تدعو باستمرار إلى تسوية دبلوماسية للحرب في أفغانستان من خلال عملية سياسية، بقيادة أفغانية، تتماشى مع رغبة الشعب الأفغاني في السلام والأمن والازدهار.

في السياق، أفاد مصدر بوزارة الدفاع الأفغانية أن القوات الألمانية أكملت الليلة الماضية عملية انسحاب قواتها، وسلمت قاعدتها العسكرية بولاية بلخ إلى القوات الحكومية.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم نقل القوات الألمانية جواً من قاعدتهم بمدينة مزار شريف شمالي البلاد، على متن 4 طائرات إلى ألمانيا.

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن آخر مجموعة من الجنود أكملت انسحابها من أفغانستان بعد 20 عاما من الوجود هناك. وأكدت برلين مقتل 59 جنديا في هذا البلد منذ عام 2001.

المصدر : الجزيرة + وكالات