اليمن.. إدانة أميركية لهجوم حوثي أوقع ضحايا مدنيين بمأرب واعتراض مسيّرة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية

ارتفاع عدد قتلى هجوم مأرب
أطباء يعالجون مصابين مدنيين في هجوم سابق للحوثيين على مأرب (الجزيرة-أرشيف)

أدانت الولايات المتحدة الأميركية "بشدة"، هجوما صاروخيا للحوثيين أوقع ضحايا مدنيين في مدينة مأرب وسط اليمن، بينما أعلن التحالف السعودي الإماراتي اعتراض وتدمير مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المنطقة الجنوبية للمملكة.

وقالت كاثي ويستلي القائمة بأعمال السفير الأميركي لدى اليمن، "ندين وبشدة الهجوم الصاروخي الحوثي على حي سكني بمأرب الثلاثاء، الذي أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين، بينهم طفل".

وأضافت في بيان نشرته السفارة الأميركية على صفحتها بفيسبوك، حان الوقت لإنهاء الصراع في اليمن، وتقديم الإغاثة للشعب اليمني.

وتابعت ويستلي "يجب على الحوثيين القبول بوقف إطلاق النار، والدخول في المفاوضات".

بدوره، قال وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك إن "ما يحدث في محافظة مأرب خطير، وإن سقوطها ستكون له تداعيات إنسانية وكارثية".

وأضاف بن مبارك في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني هايكو ماس في برلين أن الحكومة الشرعية تعترف بالحوثيين طرفا رئيسيا في المعادلة اليمنية، وهذا هو موقفها السياسي منذ أن بدأت الحرب حسب قوله.

في المقابل، قال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع إن "قواتهم استهدفت بصاروخين باليستيين معسكر صحن الجن ومعسكر المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب".

وكانت مصادر طبية قد ذكرت، أمس الثلاثاء، أن 3 أشخاص بينهم طفل قتلوا وجرح 10 مدنيين، في قصف صاروخي للحوثيين على مدينة مأرب.

وبهذا، يرتفع عدد قتلى القصف الحوثي على مأرب منذ مطلع الشهر الجاري إلى 34، والجرحى إلى نحو 40.

ولم يصدر تعليق فوري من جماعة الحوثي التي عادة ما تنفي استهدافها المدنيين.

ومنذ بداية فبراير/شباط الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم على مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

وتسيطر الحكومة الشرعية على معظم المحافظة بما في ذلك مركزها (مدينة مأرب)، في حين يسيطر الحوثيون على بعض المناطق.

اعتراض مسيرة حوثية

وفي سياق متصل، نقلت وسائل إعلام سعودية اليوم الأربعاء، عن التحالف قوله إن الدفاعات الجوية اعترضت طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المنطقة الجنوبية للمملكة.

وقال التحالف -في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية- إن "مليشيا الحوثي مستمرة باستهداف المدنيين والأعيان المدنية".

وأكد البيان أن التحالف يتخذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين، والتعامل مع التهديد الوشيك.

ويشن الحوثيون هجمات متكررة بالطائرات المسيرة على ما يقولون إنها أهداف عسكرية في السعودية، ولكن التحالف يؤكد كل مرة أنه يعترض ويدمر تلك الطائرات.

وقبل أسبوعين من الآن، قال التحالف إنه اعترض ودمر خلال بضع ساعات 17 طائرة مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المنطقة الجنوبية للمملكة.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الحكومية المدعومة من السعودية والإمارات، وقوات الحوثيين المدعومة من إيران، والمسيطرة على محافظات بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ سبتمبر/أيلول 2014.

ووفق إحصاءات أولية للأمم المتحدة، أودت الحرب بحياة أكثر من 330 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم.

المصدر : الجزيرة + الأناضول