في يومه الثاني.. منتدى سان بطرسبورغ يناقش العقوبات وملف إيران النووي وروسيا تنتقد السياسات الأميركية

ناقش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، اليوم الخميس، في يومه الثاني ملفات العقوبات الأميركية، وعددا من ملفات الشرق الأوسط، في حين انتقدت موسكو السياسات الأميركية بشأن بعض القضايا الدولية.

ويشارك في النسخة الـ23 من المنتدى، الذي انطلق أمس الأربعاء، مسؤولون حكوميون كبار، وممثلون عن كبرى الشركات والمؤسسات العالمية من مختلف القطاعات، وسط إجراءات مشددة في ظل انتشار وباء كورونا.

ومن المقرر أن يحضر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم غد الجمعة الاجتماعات التي تستمر إلى السبت المقبل.

وقال مراسل الجزيرة، أمين درغامي، إن اليوم الثاني كان حافلا بالجلسات الحوارية بين مختلف المشاركين.

وأضاف أنه في الشق السياسي، كان هناك حديث عن أثر العقوبات السياسية والاقتصادية على اقتصادات بعض الدول المشاركة في المنتدى، ومن بينها روسيا وإيران.

وتابع أنه كانت هناك تصريحات لافتة لأندري بيلوسوف، نائب رئيس الوزراء الروسي، الذي تحدث عن بعض الإيجابيات من وراء العقوبات الأميركية المفروضة على بلاده.

ونقل مراسل الجزيرة عن بيلوسوف قوله إن تلك العقوبات أعطت منذ 2014 دفعة للاقتصاد الروسي، حيث أصبح يعتمد بشكل أكبر على إيراداته الداخلية، وهو ما مكّن روسيا من تقليص ديونها الخارجية إلى النصف.

كما أفاد المراسل بأن المشاركين ناقشوا، اليوم، أيضا ملف إيران النووي والقضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنه كانت هناك جلسات حوار مباشرة بين روسيا من جهة وبين دول أخرى بينها قطر وفنلندا وفنزويلا.

زاخاروفا خلال حضورها إحدى جلسات المنتدى (رويترز)

انتقادات لسياسات أميركا

وفي تصريحات لها على هامش المنتدى، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم، إن التطورات بشأن الاتفاق النووي مع إيران تمثل ما سمته مثالا صارخا على نهج الولايات المتحدة الخاطئ إزاء قضايا دولية عديدة.

وانتقدت زاخاروفا سياسات واشنطن في منطقة الشرق الأوسط، والوجود العسكري الأميركي، الذي وصفته بغير القانوني وغير الشرعي في سوريا تحت ذريعة مكافحة الإرهاب.

واعتبرت المتحدثة الروسية أن الولايات المتحدة وضعت العلاقات مع روسيا في أزمة حقيقية؛ بسبب سياساتها غير الودية تجاه موسكو، على حد تعبيرها.

من جهته، قال ألكسندر نوفاك، نائب رئيس الوزراء الروسي، على هامش المنتدى أيضا، إن حصة معينة من النفط الإيراني قد تعود إلى السوق هذا الصيف إذا أعيد العمل بالاتفاق النووي.

وقال نوفاك للصحفيين ردا على سؤال عن إمكانية نمو النفط في إيران هذا الصيف، إنه إذا تم التوقيع على الصفقة بالفعل، وعادت الولايات المتحدة إليها، ستكون أمام إيران فرصة لزيادة حجم الإنتاج والتصدير بعد رفع الحظر.

الجناح القطري يعد أكبر المشاركين في المنتدى )الصحافة القطرية)
الجناح القطري يعد أكبر المشاركين في منتدى سان بطرسبورغ (الصحافة القطرية)

اتفاقات اقتصادية قطرية روسية

وقد شهدت فعاليات اليوم توقيع مجموعة من الاتفاقات ومذكرات التفاهم بين روسيا وقطر، والتي تهدف لتطوير العلاقات الثنائية، ولا سيما التجارية والاقتصادية منها.

وقال مراسل الجزيرة، أمين درغامي، إنه في الجانب الاقتصادي، كانت الجلسة الأبرز اليوم بين روسيا وقطر، وشهدت توقيع سلسلة من الاتفاقات الثنائية تهم القطاع المصرفي، والاستثمارات، والتعاون التجاري الحر بين البلدين.

وأضاف أنه من المنتظر أن توقع قطر وروسيا خلال المنتدى 60 اتفاقية اقتصادية.

كما أشار إلى أن المسؤولين والمستثمرين ورجال الأعمال القطريين والروس سيعقدون خلال مندى سان بطرسبورغ أكثر من 200 جلسة حوار.

المصدر : الجزيرة + وكالات