وصفتها روسيا بالعدائية.. انطلاق مناورات أميركية أوكرانية في البحر الأسود

The opening ceremony for the Sea Breeze multinational maritime exercise in Kherson Region
التدريبات تستمر أسبوعين وتشارك فيها قوات قوامها نحو 5 آلاف جندي من دول الناتو ودول أخرى حليفة (رويترز)

بدأت أوكرانيا وعدة دول -بينها الولايات المتحدة- الاثنين تدريبات عسكرية مشتركة في البحر الأسود، الذي يشهد توترا بين روسيا التي وصفت المناورات بالعدائية، وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وتأتي تدريبات "نسيم البحر 2021" في أعقاب تصاعد التوترات بين حلف الناتو وموسكو، التي قالت الأسبوع الماضي إنها أطلقت طلقات تحذيرية وأسقطت قنابل في مسار سفينة حربية بريطانية لإخراجها من مياه البحر الأسود قبالة شبه جزيرة القرم. ورفضت بريطانيا الرواية الروسية للأحداث.

وتستمر التدريبات أسبوعين، وتشارك فيها قوات قوامها نحو 5 آلاف جندي من دول الناتو ودول أخرى حليفة ونحو 30 سفينة حربية و40 طائرة والمدمرة الأميركية "روس"، كما ستشارك فيها مشاة البحرية الأميركية.

وتقول أوكرانيا إن الهدف الرئيسي من المناورات هو اكتساب خبرة في العمل المشترك أثناء عمليات حفظ السلام والعمليات الأمنية متعددة الأطراف.

والاثنين، أدانت روسيا "حجم وعدائية" المناورات التي "لا تسهم في تعزيز الأمن في منطقة البحر الأسود".

وفي تغريدة، حضّ الوفد الروسي للحد من التسلح في فيينا الولايات المتحدة على "التحلي بالشفافية في سحب الأسلحة الحديثة والذخائر والعتاد من أوكرانيا" بعد انتهاء المناورات.

وردا على إطلاق المناورات الاثنين، ندد الوفد الروسي لمفاوضات الحد من التسلح في فيينا على تويتر بـ"نطاقها وعدائيتها" قائلا إنها "لا تسهم إطلاقا في ضمان الأمن في المنطقة".

وتدهورت العلاقات بين كييف وموسكو بعد ضم شبه جزيرة القرم، وبسبب دعم روسيا انفصاليين في شرق أوكرانيا.

وتصاعدت التوترات هذا العام عندما حشدت روسيا قواتها على الحدود مع أوكرانيا، حيث ما زال بعضها هناك مع معداته.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خصوم بلاده من مغبة تجاوز “الخطوط الحمراء” ضد روسيا، وسط توترات متصاعدة مع الغرب في عدد من القضايا، وفي تلك الأثناء استدعت الخارجية الروسية نائب السفير الأميركي.

Published On 21/4/2021

أعلنت روسيا اليوم بدء سحب القوات بعد تدريبات في القرم، لكن مسؤول أميركيا رفيعا قال إن هذه الخطوة كافية. ودعت موسكو إلى اجتماع لمناقشة الهدنة، كما أكد الانفصاليون رغبتهم بالحوار مع حكومة أوكرانيا.

Published On 23/4/2021

تقول صحيفة لوتون السويسرية إن الكرملين وضع قائمة “بالدول المعادية”، التي سيتم “تحديثها بانتظام” حسب الظروف، وإن رئيس الدبلوماسية الروسية سيرغي لافروف يتوقع علاقات “أسوأ” مما كانت في الحرب الباردة.

Published On 29/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة