مناورات أميركية أوكرانية في البحر الأسود وموسكو ترد بمناورات بالمتوسط وتكشف عن صاروخ جديد

Handout photo of a U.S. Army UH-60 Blackhawk helicopter landing on a ship in the Arabian Gulf
سفن وطائرات وفرق كوماندوز أميركية تشارك في مناورات بالبحر الأسود (رويترز)

تبدأ الولايات المتحدة وأوكرانيا اليوم الاثنين تدريبات "نسيم البحر" العسكرية بمشاركة 30 دولة في البحر الأسود وجنوب أوكرانيا، في المقابل أطلقت روسيا مناورات في البحر المتوسط وكشفت عن نجاح تجربة إطلاق صاروخ باليستي جديد عابر للقارات.

وتشرف على هذه المناورات الأكبر منذ عام 1997 البحريتان الأميركية والأوكرانية، وتستمر حتى العاشر من يوليو/تموز المقبل.

ويشارك فيها 5 آلاف جندي و32 سفينة و40 طائرة و18 فريق كوماندوز من 32 بلدا، وتشارك 4 بلدان عربية في هذه المناورات هي مصر والإمارات والمغرب وتونس.

وكانت السفارة الروسية في واشنطن قد حذرت في وقت سابق من أن حجم المناورات في البحر الأسود يزيد خطر وقوع حوادث غير مقصودة هناك.

وتأتي تدريبات "نسيم البحر 2021" في أعقاب تصاعد التوترات بين حلف شمال الأطلسي وموسكو التي قالت الأسبوع الماضي إنها أطلقت طلقات تحذيرية، وأسقطت قنابل في مسار سفينة حربية بريطانية لإخراجها من مياه البحر الأسود قبالة شبه جزيرة القرم.

واستدعت وزارة الخارجية الروسية السفيرة البريطانية لدى موسكو، ديبورا برونيرت، وسلمتها مذكرة احتجاج بسبب "انتهاك سفينة حربية بريطانية للحدود الروسية في البحر الأسود".

ولكن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، نفى ادّعاءات روسيا انتهاك سفينة حربية بريطانية لحدودها في البحر الأسود، مشددا على أن السفينة البريطانية أبحرت بطريقة قانونية داخل المياه الأوكرانية.

وضمّت موسكو شبه جزيرة القرم في 2014، وقالت إنها أرض روسية لكن القرم معترف بها دوليا باعتبارها جزءا من أوكرانيا.

الرد الروسي

في المقابل، ذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء اليوم الاثنين، نقلا عن مصدر في قطاع الدفاع، أن روسيا أجرت بنجاح تجربة إطلاق صاروخ باليستي جديد عابر للقارات من مركز بليسيتسك الفضائي في شمال غربي البلاد، مضيفة أن الإطلاق كان في منتصف يونيو/حزيران الجاري.

وقالت الوكالة إنها لم تحصل حتى الآن على تعليق رسمي من معهد موسكو للهندسة الحرارية الذي عمل على تطوير الصاروخ.

كذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن سفن البحرية الروسية أجرت مناورات في البحر الأبيض المتوسط، شاركت فيها 5 سفن حربية، وصدّت خلال هجوما لعدو افتراضي.

وذكرت الوزارة -في بيان- أنه خلال الطلعات الجوية التدريبية تم إجراء فحص للمعدات في ظروف مناخية صعبة، بما في ذلك درجات الحرارة المرتفعة، والرحلات الطويلة فوق الماء.

ووفقا للبيان فقد صدّت فرق السفن الخمس التابعة للبحرية الروسية، بما في ذلك طراد الصواريخ موسكو والفرقاطتان الأدميرال إيسن والأدميرال ماكاروف، هجوم عدو افتراضي، وأجريت أيضا تدريبات لقوات الدفاع الجوي، وأولي اهتمام خاص لـ"التصدي للطائرات والمروحيات والطائرات المسيرة للعدو الافتراضي".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

British Royal Navy's Type 45 destroyer HMS Defender arrives at the Black Sea port of Odessa

أعلنت روسيا أنها اعترضت طائرة استطلاع أميركية، وأطلقت نيرانا تحذيرية باتجاه مدمرة بريطانية، وأنها ستستدعي سفير بريطانيا لديها، كما ألمحت باستعدادها لاستخدام الأسلحة النووية ردا على أي عدوان.

Published On 23/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة