واشنطن توضح موقفها من الصراع في اليمن: الحكومة هي الشرعية الوحيدة والحوثيون أمر واقع ولا يمكن إبعادهم بالتمني

أعلنت واشنطن أن موقفها من الصراع في اليمن لم يتغير، وقالت إنها تعترف بالحكومة اليمنية بوصفها الشرعية الوحيدة، وتعتبر الحوثيين أمرا واقعا، ويأتي ذلك بعد تصريحات للمبعوث الأميركي إلى اليمن وصف فيها جماعة الحوثي بالطرف الشرعي.

فقد قال المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأميركية صموئيل ويربرغ للجزيرة اليوم الجمعة إن موقف الولايات المتحدة لم يتغير من الصراع في اليمن، وإنها تعترف بالحكومة اليمنية حكومة شرعية وحيدة.

وأضاف ويربرغ أن المبعوث الأميركي لليمن تيموثي ليندركينغ لم يخطئ في تصريحاته، وأن الحوثيين موجودون على الأرض منذ سنوات، وأنه لا مفر من التفاوض لحل النزاع هناك.

وفي وقت سابق اليوم، قالت الخارجية الأميركية إنه لا يمكن إبعاد الحوثيين من الصراع عبر التمني فقط، وإنه يجب التعامل مع الحقائق على الأرض، مشيرة إلى أن واشنطن تعترف كبقية المجتمع الدولي بحكومة اليمن المعترف بها دوليا حكومة شرعية وحيدة.

وفي سلسلة تغريدات على تويتر، قالت الوزارة إن هناك تقارير إعلامية خاطئة حول التصريحات الأخيرة لليندركينغ بشأن الحوثيين والصراع في اليمن.

وأضافت أن الحوثيين يسيطرون على الناس والأراضي في اليمن، وأنه لا يمكن لأحد إبعادهم أو إخراجهم من الصراع بالتمني، كما أوضح ليندركينغ.

كما قالت الخارجية الأميركية إن الحوثيين بحاجة لأن يكونوا جزءا لا يتجزأ من أي عملية سلام في اليمن، لكنها أوضحت أنه مع ذلك ما زالت واشنطن تشعر بالقلق إزاء تركيز الحوثيين على شن الحرب وتفاقم معاناة المواطنين اليمنيين أكثر من كونهم جزءا من حل الصراع.

واشنطن: الحوثيون طرف شرعي

وكان المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ قال في وقت سابق إن الولايات المتحدة تعترف بجماعة الحوثي طرفا شرعيا في اليمن.

ودعا ليندركينغ -خلال مشاركته أمس الخميس في ندوة عن بُعد للمجلس الوطني للعلاقات الأميركية العربية- الحوثيين إلى دعم العملية التي تقودها الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى حل سياسي للصراع.

وقال المبعوث الأميركي -خلال الندوة متحدثا عن جماعة الحوثي بوصفها عنصرا فاعلا في اليمن- "أعتقد أن الانخراط المستمر معهم من عمان والسعودية والولايات المتحدة وغيرها يشكل مسألة مهمة. تحدثت في مناسبات عدة عن شرعية الحوثيين، وأكدت أن الولايات المتحدة تعترف بهم طرفا شرعيا، والجماعة حققت مكاسب كبيرة، ولا أحد يتمنى إبعادها خارج الصراع؛ ولذا علينا التعامل مع هذه الحقائق على الأرض".

وتعليقا على تصريحات المبعوث الأميركي، قال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي محمد البخيتي إن جماعته لا تسعى لنيل رضا أميركا ولا تسعى لتحصيل الاعتراف بها. في حين اعتبرت الحكومة اليمنية أنها لا ترى أي تغير في الموقف الأميركي تجاه اليمن.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات مالية على جماعة الحوثي اليمنية، وذلك بعيد اتهام الخارجية الأميركية الجماعة بتعطيل وقف إطلاق النار في اليمن.

وأواخر مايو/أيار الماضي، قال المبعوث الأميركي الخاص لليمن إن هناك مقترحا أميركيا معقولا وعادلا لوقف إطلاق النار في اليمن، بدعم من السعودية والحكومة اليمنية.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، كان هناك حراك دبلوماسي مكثف، شمل مسقط وصنعاء والرياض؛ سعيا لإرساء وقف لإطلاق النار في اليمن، ولكن المساعي لم تسفر عن تقدم ملموس، في وقت يصر فيه الحوثيون على وقف العمليات العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية ضدهم، ورفع ما يعتبرونه حصارا يفرضه التحالف على اليمن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت الخارجية الأميركية إنها تعترف بحكومة اليمن حكومة شرعية وحيدة بالبلاد، ولكن لا يمكن إبعاد الحوثيين بالتمني فقط، وذلك عقب تصريحات للمبعوث الأميركي قال فيها إن بلاده تعترف بالحوثيين طرفا شرعيا.

25/6/2021

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية اليوم الأربعاء تدمير 4 طائرات مُسيّرة أطلقها الحوثيون تجاه السعودية، في ثالث هجوم خلال 24 ساعة، في حين اتهم الحوثيون التحالف بشنّ 15 غارة على مواقعهم في اليمن.

23/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة