أسوشيتد برس عن مسؤولين: الانسحاب الأميركي من أفغانستان سيكتمل خلال أسبوعين

مستوى العنف في أفغانستان تصاعد منذ مايو/أيار الماضي إثر بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد (الأوروبية)
مستوى العنف في أفغانستان تصاعد منذ مايو/أيار الماضي إثر بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد (الأوروبية)

نقلت وكالة أسوشيتد برس (Associated Press) أمس الخميس عن مسؤولين أميركيين أن واشنطن ستكمل إلى حد كبير الانسحاب العسكري من أفغانستان خلال أسبوعين، وستترك نحو 650 جنديا فيها لحماية الدبلوماسيين، في ظل مخاوف من انهيار الحكومة وسيطرة حركة طالبان على البلاد.

وأوضح المسؤولون أن الولايات المتحدة تتوقع خروج القوات الدولية وقياداتها بحلول 4 يوليو/تموز المقبل أو بعد ذلك بوقت قصير، للوفاء بالموعد النهائي الذي وضعه القادة قبل أشهر.

وأضاف المسؤولون أن مئات من القوات الأميركية الإضافية ستبقى في مطار العاصمة كابل بشكل مؤقت، لمساعدة القوات التركية في توفير الأمن، حتى تقود تركيا بشكل رسمي العمليات الأمنية.

ورحل في الأشهر الأخيرة الجزء الأكبر من القوات الدولية التي يبلغ عددها أكثر من 4 آلاف جندي، وذلك قبل الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الأميركي جو بايدن بحلول 11 سبتمبر/أيلول المقبل، لكن ذلك يأتي وسط مكاسب متسارعة لحركة طالبان، مما يغذي مخاوف انهيار الحكومة الأفغانية وجيشها في غضون أشهر.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان أمس إن اشتباكات نشبت بين قوات الأمن وعناصر طالبان في الساعات الـ24 الأخيرة في 13 ولاية، أبرزها كونر وقندهار وبلخ وفارياب وقندوز وبدخشان.

بالمقابل، قالت حركة طالبان إنها سيطرت على 3 أقضية خلال الساعات الـ24 الأخيرة، ليرتفع إجمالي المناطق التي بسطت نفوذها فيها الشهر الأخير إلى 60 منطقة، على حد قولها.

وبينما يستمر الغموض في مستقبل مفاوضات السلام تصاعد مستوى العنف في أفغانستان منذ مايو/أيار الماضي إثر بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

ووفق بيانات الأمم المتحدة، تسيطر طالبان على 50 إلى 70% من أراضي البلاد باستثناء مراكز المدن.

ويتواصل النزاع بين قوات الأمن وطالبان في معظم أنحاء أفغانستان، مع استمرار الاشتباكات في نحو 200 قضاء.

وكان بايدن أمر في أبريل/نيسان بسحب 2500 جندي لا يزالون منتشرين في أفغانستان بحلول 11 سبتمبر/أيلول المقبل في ذكرى اعتداءات 2001 التي دفعت الولايات المتحدة لغزو أفغانستان.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس

حول هذه القصة

حذرت روسيا من نشوب حرب أهلية بعد انسحاب قوات الناتو من أفغانستان. وبينما تتواتر الدعوات للانتظام الجاد في مفاوضات السلام، يواصل الجيش الأميركي انسحابه مسلما المزيد من القواعد العسرية للقوات الأفغانية.

23/6/2021

قال مسؤولون أميركيون إن إدارة الرئيس بايدن ستجلي مجموعة من المترجمين الفوريين والتحريريين الأفغان خارج البلاد قبل أن يكمل الجيش الأميركي انسحابه حتى يتمكنوا من استكمال إجراءات استخراج التأشيرات بأمان.

24/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة