سوريا.. غارات روسية على ريف إدلب وقتلى من عناصر النظام والمعارضة بحادثين منفصلين

قصف من قبل قوات النظام السوري تعرضت له قبل أيام بلدة قسطون جنوب محافظة إدلب (وكالة الأناضول)

تجدد القصف على مناطق في ريف إدلب (شمال غربي سوريا) من قبل القوات الروسية وقوات النظام السوري، في حين سقط قتلى من عناصر النظام والمعارضة في حادثين منفصلين.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بأن مقاتلات روسية شنت، اليوم الخميس، غارات غربي محافظة إدلب تزامنا مع قصف مدفعي لقوات النظام جنوبي المحافظة.

وبث ناشطون على موقع تويتر مقاطع فيديو تظهر استهداف الطيران الروسي بالصواريخ منطقة "عين شيب" بريف إدلب الغربي.

كما أظهرت اللقطات المصورة لحظة استهداف الطيران الروسي المنطقة بالصواريخ، وتصاعد أعمدة الدخان جراء ذلك القصف.

وبالتزامن، قال ناشطون وصحفيون سوريون إن قوات النظام السوري استهدفت، اليوم الخميس، الأحياء السكنية في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي بالقذائف المدفعية.

وبث ناشطون عبر مواقع التواصل مقاطع فيديو وصورا للحظة استهداف مدينة أريحا.

دمار بمنازل المدنيين

وقد أظهرت صور نشرها الدفاع المدني السوري آثار الدمار الذي لحق بمنازل المدنيين جراء القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام السوري وروسيا على عدة بلدات جنوب إدلب.

وقال الدفاع المدني إن القصف استهدف قرى وبلدات الموزرة ومرعيان وشنان ونحليا بجبل الزاوية جنوبي إدلب، وأطراف مكلبيس وتقاد والهباط وكفرعمة غربي حلب.

ونشر الدفاع المدني في مناطق المعارضة السورية صورا لفرقه وهي تتفقد أماكن القصف الجوي من قبل الطيران الحربي الروسي على قرية عين شيب بريف إدلب.

وذكر الدفاع المدني أن التصعيد يستمر من قبل قوات النظام وروسيا على شمال غربي سوريا للأسبوع الثالث، وقال إنه أسفر عن مقتل 35 شخصا بينهم 3 أطفال و5 نساء ومتطوع بالدفاع المدني السوري، في حين أصيب 73 آخرون.

بندقية لمقاتل في المعارضة المسلحة على احد ثغور القتال في الخطوط الامامية في مواجهة قوات النظام على اطراف بلدة الطلحية copyمقاتل من المعارضة السورية في أحد التحصينات شمالي البلاد (الجزيرة)

قتلى من النظام والمعارضة

وفي تطورات أخرى، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن 4 من عناصر قوات الدفاع الوطني قتلوا وأصيب آخرون إثر انفجار لغم أثناء مرور الحافلة التي تقلهم قرب قرية رسم غزالي بريف حماة (وسط سوريا).

وفي حادث آخر، أفادت وكالة الأناضول للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية بمقتل 4 من الجيش الوطني السوري التابع للمعارضة فجر اليوم الخميس في اشتباكات مع مسلحي الوحدات الكردية إثر محاولتهم التسلل لمناطق تحت سيطرة المعارضة شمالي سوريا.

وقالت الوكالة إنه عقب محاولة التسلل بالقرب من نهر الساجور، استهدفت مدفعية الجيش التركي مواقع المسلحين الأكراد في مدينة منبج بريف حلب شمالي سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة