عشية مؤتمر برلين 2.. حكومة الوحدة الوطنية تعلن مبادرة "استقرار ليبيا" وواشنطن تطالب بخروج القوات الأجنبية والمرتزقة

نجلاء المنقوش قالت إن المبادرة التي ستطرحها في مؤتمر "برلين 2" غايتها أن يأخذ الشعب الليبي زمام الأمور بيده بمساندة الدول الداعمة له (الأناضول)

قالت حكومة الوحدة الوطنية الليبية -عشية انطلاق مؤتمر "برلين 2" غدا الأربعاء- إنها ستعلن مبادرة تحت اسم "استقرار ليبيا"، في حين طالبت واشنطن بخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

فقد قالت وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، اليوم الثلاثاء، إنها ستطرح خلال المؤتمر المبادرة التي ترتكز على بنود خارطة الطريق، التي قررها ملتقى الحوار السياسي الليبي. وأضافت أن المبادرة غايتها أن يأخذ الشعب الليبي زمام الأمور بيده بمساندة الدول الداعمة له.

وتابعت أنها تهدف أيضا إلى توحيد الجيش الليبي تحت قيادة واحدة، وتفعيل قرار وقف إطلاق النار، ووضع برنامج زمني واضح لانسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة.

كما قالت وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية إن مبادرة "استقرار ليبيا" ستقترح إنشاء مجموعة دولية على مستوى وزراء الخارجية تقودها ليبيا، وتهدف إلى دعم الرؤية الليبية لحل الأزمة، موضحة أن المجموعة الدولية المقترحة تهدف إلى دعم السلطات الليبية في تنفيذ خططها الأمنية والاقتصادية والسياسية.

مؤتمر "برلين 1" دعا إلى وقف دائم لإطلاق النار (غيتي)

مسودة بيان مؤتمر برلين

وتنطلق غدا في العاصمة الألمانية برلين أعمال مؤتمر برلين 2 حول ليبيا على مستوى وزراء خارجية الدول الرئيسية المعنية بالصراع الليبي.

ويناقش المؤتمر -الذي تشارك فيه الحكومة الانتقالية الليبية للمرة الأولى- نتائج العملية السياسية التي تحققت منذ مؤتمر "برلين 1" الذي انعقد في يناير/كانون الثاني من العام الماضي، والاستعدادات الجارية لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الليبية نهاية هذا العام، وملف انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن مسودة بيان مؤتمر برلين المرتقب ستدعو إلى انسحاب متناسق للقوات الأجنبية من ليبيا، ومحاسبة منتهكي حقوق الإنسان.

من جهتها، قالت الخارجية الألمانية إن المؤتمر سيبحث العملية الانتقالية الليبية منذ المؤتمر الأخير، والمراحل المقبلة لفرض استقرار دائم للوضع في ليبيا.

وبدأ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن زيارة إلى أوروبا، حيث من المقرر أن يشارك في مؤتمر برلين بشأن ليبيا.

وعشية انطلاق مؤتمر برلين، قال المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند في إحاطة صحفية إن بلاده تدعو لمغادرة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وعدم الانتظار إلى ما بعد الانتخابات، مشيرا إلى أن واشنطن تجري مفاوضات مع الجهات الفاعلة في ليبيا بشأن ذلك.

كما أكد أن هناك تقدما بشأن إعادة فتح الطريق الساحلي بين شرق ليبيا وغربها، لكنه شدد على أن ذلك ليس كافيا.

يذكر أن مؤتمر برلين 1 شهد مشاركة قادة العديد من الدول، ودعا حينها إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، وفرض احترام الحظر على توريد الأسلحة إلى هذا البلد.

المنفي (يسار) مع دراغي قبيل اجتماعهما في قصر الحكومة بروما (وكالة الأنباء الأوروبية)

محادثات ليبية إيطالية

على صعيد آخر، ناقش رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي اليوم مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي في العاصمة الإيطالية روما ملفات من أهمها التعاون الأمني، والهجرة غير النظامية، وأمن الحدود، ودعم الانتخابات، والمصالحة الوطنية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إن المنفي ودراغي اتفقا على ضرورة تنسيق الجهود الأمنية والسياسية بين البلدين عبر القنوات الرسمية.

وأضاف المكتب الإعلامي أن رئيس الوزراء الإيطالي أكد خلال هذا اللقاء دعم بلاده للمسار السياسي في ليبيا.

وفي وقت سابق اليوم، استنكر المجلس الرئاسي الليبي دعوة روما وزارة خارجية بلاده إلى عقد ملتقى مصالحة في إيطاليا، من دون التنسيق معه.

وفي رسالة وجهها رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي إلى وزيرة الخارجية -وقالت وكالة الأناضول للأنباء إنها اطلعت عليها- ندد المجلس بما أقدمت عليه وزارة الخارجية الإيطالية، وطالب بإلغاء الملتقى الذي دُعيت إليه وفود من الجنوب الليبي.

وطالب المجلس الرئاسي الليبي بإلغاء الملتقى، وإخطار الجانب الإيطالي بضرورة احترام مبادئ السيادة الداخلية، ومراعاة علاقات حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن المجلس الرئاسي الليبي حظر أية تحركات عسكرية في البلاد إلا بعد موافقته، وذلك عقب إعلان قوات حفتر عن سيطرتها على منفذ حدودي بين ليبيا والجزائر، في حين أبدت الخارجية الليبية تفاؤلا بمؤتمر “برلين 2”.

Published On 19/6/2021
صورة1 وقفة احتجاجية لأهالي عمال مصريين مختطفين في ليبيا أمام نقابة الصحفيين-تصوير زميل مصور صحفي ومسموح باستخدام الصورة

توقع وزير القوى العاملة المصري، محمد سعفان، مشاركة 3 ملايين عامل من بلده في إعادة إعمار ليبيا، وقال إن السنوات العشر الماضية شهدت عودة 3 ملايين عامل مصري من ليبيا بسبب الاضطرابات الداخلية هناك.

Published On 14/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة