البحرية الأميركية تختبر حاملة طائرات بانفجار صدمة يعادل زلزالا بقوة 3.9 درجات

هيئة المسح الجيولوجي الأميركية سجلت الانفجار على أنه زلزال بقوة 3.9 درجات (الفرنسية)
هيئة المسح الجيولوجي الأميركية سجلت الانفجار على أنه زلزال بقوة 3.9 درجات (الفرنسية)

أصدرت البحرية الأميركية مقطع فيديو لـ"تجربة صدمة كاملة للسفينة" (full ship shock trial) لحاملة لطائرات "يو إس إس جيرالد آر فورد" (USS Gerald R Ford)، إحدى أكبر وأحدث حاملات الطائرات في العالم، وذلك وفقا لما نشرته شبكة "إيه بي سي" (ABC) الأسترالية. كما بثت الفيديو صفحة الجزيرة الإنجليزية على إنستغرام.

وتضمنت الصدمة تفجير أقل بقليل من 20 طنا من المتفجرات على بُعد أمتار من السفينة المبحرة قبالة الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

يبلغ طول "يو إس إس جيرالد آر فورد" 333 مترا وارتفاعها 77 مترا.

وسجلت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية الانفجار على أنه زلزال بقوة 3.9 درجات على بعد 161 كيلومترا قبالة سواحل فلوريدا يوم الجمعة بالتوقيت المحلي.

وتعرض مستوى سطح البحر لسلسلة ضخمة من المياه تنفجر في الهواء بالقرب من حاملة الطائرات.

وقالت البحرية في بيان "تجري البحرية الأميركية تجارب الصدمات لتصميمات السفن الجديدة باستخدام متفجرات حية لتأكيد أن سفننا الحربية يمكنها الاستمرار في تلبية متطلبات المهمة الصعبة في ظل ظروف قاسية قد تواجهها في المعركة".

وأضاف البيان "تم تصميم حاملة الطائرات من الدرجة الأولى باستخدام أساليب النمذجة الحاسوبية المتقدمة والاختبار والتحليل للتأكد من أن السفينة متينة لتحمل ظروف المعركة، وتوفر تجارب الصدمات هذه البيانات المستخدمة في التحقق من صلابة صدمات السفينة".

عند الانتهاء من اختبارات المتفجرات ستدخل السفينة مرحلة لـ6 أشهر من التحديث والصيانة والإصلاح قبل عودتها للعمليات.

المصدر : إيه بي سي أستراليا + الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة