العراق يخلي سبيل صهر صدام حسين

جمال مصطفى كان ضمن قائمة المطلوبين في نظام الرئيس الراحل صدام حسين

جمال مصطفى كان ضمن قائمة المطلوبين التي أعدتها الولايات المتحدة بعد غزو العراق (مواقع التواصل)
جمال مصطفى كان ضمن قائمة المطلوبين التي أعدتها الولايات المتحدة بعد غزو العراق (مواقع التواصل)

أعلنت وزارة العدل العراقية إخلاء سبيل جمال مصطفى، صهر الرئيس الأسبق صدام حسين، بعد توقيف دام 18 سنة.

وقالت الوزارة في وثيقة نشرتها وسائل إعلام عراقية إن "المحكمة الجنائية المركزية قررت إلغاء التهم الموجهة إلى جمال مصطفى والإفراج عنه وإخلاء سبيله من التوقيف بعد انتهاء مدة محكوميته ما لم يكن مطلوبا عن قضية أخرى".

وأوضحت أن إلغاء التهم الموجهة إلى مصطفى جاء "لعدم كفاية الأدلة"، دون المزيد من التفاصيل.

وجمال مصطفى (66 عاما) كان ضابطا برتبة مقدم في الجيش العراقي، ومسؤولا عن ملف شؤون القبائل والعشائر، وهو زوج "حلا" الابنة الصغرى لصدام حسين، وكان من ضمن قائمة المطلوبين في النظام الأسبق، إذ قررت الولايات المتحدة توقيفهم بتهم تتعلق بتنفيذ جرائم ضد الإنسانية.

وفي 20 أبريل/نيسان 2003، أوقفت الولايات المتحدة مصطفى عقب 11 يوما من إسقاطها نظام صدام.

وفي عام 2017، أصدر مجلس النواب العراقي قانونا بمصادرة الأموال المنقولة وغير المنقولة لصدام وزوجته وأبنائه وأقاربه حتى الدرجة الثانية، وشمل القانون جمال مصطفى أيضا.

المصدر : الصحافة العراقية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

مناصب عديدة ورفيعة تقلدها طه ياسين رمضان حتى أصبح النائب الأول لصدام حسين، وأحد أركان القيادة المقربين منه، فقد أسهم بتنفيذ سياسات النظام وبسط قبضته. وبعد الغزو الأميركي جرى اعتقاله ثم إعدامه.

20/3/2021

شيع مئات من أبناء الجالية العراقية في عمان ومعهم سياسيون وحزبيون أردنيون جثمان وزير خارجية العراق السابق طارق عزيز إلى مثواه الأخير بمقبرة في مأدبا جنوب العاصمة. تقرير: حسن الشوبكي تاريخ البث: 13/6/2015

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة