جماعة الحوثي تعلن إسقاط طائرة تجسس أميركية باليمن

أودت الحرب في اليمن المستمرة منذ نحو 7 سنوات بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80% من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات

الدفاعات الجوية التابعة للجماعة تمكنت من إسقاط طائرة تجسس أميركية (رويترز)
الدفاعات الجوية التابعة للجماعة تمكنت من إسقاط طائرة تجسس أميركية (رويترز)

أعلنت جماعة الحوثي، اليوم الأحد، إسقاط طائرة تجسس أميركية في محافظة مأرب وسط البلاد، وفقا للمتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع.

وقال سريع -في تغريدة على حسابه بموقع تويتر- إن الدفاعات الجوية التابعة للجماعة تمكنت من إسقاط طائرة تجسس أميركية من طراز "سكان إيغل" (Scan eagle) أثناء قيامها بأعمال عدائية، في أجواء منطقة المشجح غربي مأرب، على حد وصفه.

وأضاف أن الاستهداف للطائرة تم بصاروخ أرض جو، وأنه سيتم بث مشاهد العملية وحطام الطائرة في وقت لاحق، دون مزيد من التفاصيل.

وعلى مدار سنوات، قدمت الولايات المتحدة أسلحة ودعما استخباريا ولوجستيا إلى التحالف العربي الذي بدأ منذ مارس/آذار 2015، عمليات عسكرية في اليمن دعما للحكومة اليمنية في مواجهة الحوثيين.

لكن الرئيس الأميركي جو بايدن أعلن في فبراير/شباط الماضي، بعد نحو أسبوعين من توليه مهام منصبه، أنه سيوقف مبيعات الأسلحة المتعلقة بالهجوم على اليمن، كما سيوقف دعم بلاده للأعمال التي تؤدي إلى استمرار تلك الحرب.

الخارجية اليمنية تعلق

من جهتها، قالت وزارة الخارجية اليمنية إن هجمات الحوثيين وتصعيدهم العسكري المستمر ليس سوى رسالة واضحة، وردّ على كل الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لإحلال السلام وإنهاء الحرب في اليمن.

وأكد بيان للخارجية اليمنية أنّ هجمات الحوثيين المسلحة دليل إضافي على ما وصفته بارتهان إرادتهم للنظام الإيراني وسياساته التخريبية في المنطقة، وفق تعبير البيان.

وأضاف أن الحوثيين يواصلون ارتكاب ما وصفه البيان بهجمات إرهابية ضد المدنيين في محافظتي مأرب والحديدة، مع مواصلة التصعيد العسكري في مأرب.

وأودت الحرب في اليمن المستمرة منذ نحو 7 سنوات بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80% من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

أكد وزير الخارجية اليمني بعد لقائه المبعوث الأميركي الالتزام بالعمل لتحقيق السلام، بينما طالبت وزيرة الخارجية السويدية -بعد لقائها بوفد الحوثيين بمسقط- أطراف النزاع بالتعامل مع الأمم المتحدة دون شروط.

2/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة