للمرة الثالثة في عام.. إسرائيل تدمر نقطة مراقبة للجيش السوري في الجولان

احتلت إسرائيل ثلثي مساحة هضبة الجولان السورية عام 1967 (الفرنسية)

دمرت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي نقطة مراقبة أمامية قالت إنها تابعة للجيش السوري قرب الحدود مع الجولان، وذلك للمرة الثالثة هذا العام.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن "النقطة مقامة في منطقة إسرائيلية وسَط هضبة الجولان، وإن قوة تابعة للجيش اقتحمتها وفجّرتها".

وأضاف البيان أن الجيش لن يتسامح مع أي محاولة لانتهاك ما وصفها بسيادة إسرائيل على الجولان.

ولم ترد على الفور أي تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى.

وخلال السنوات الماضية، شنت إسرائيل عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، إلا أنها تكرر أنها ستواصل التصدّي لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري قرب حدودها.

واحتلت إسرائيل ثلثي مساحة هضبة الجولان السورية ذات الموقع الإستراتيجي عام 1967.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

President-Elect Biden Introduces Foreign Policy And National Security Nominees And Appointments

امتنع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الاثنين، عن تأييد اعتراف إدارة ترامب بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة، ومن جانبه شدد بنيامين نتنياهو على أنها “سيبقى أرضا إسرائيلية للأبد”.

Published On 9/2/2021
People can be seen on the Syrian side of the Quneitra crossing in the Golan Heights on the border line between Israel and Syria, as it is seen from its Israeli side October 15, 2018. REUTERS/Amir Cohen

كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي عن أن قواته هاجمت واقتحمت قبل بضعة أسابيع موقعين عسكريين لجيش النظام السوري، في منطقة فض الاشتباك على الجانب السوري من خط وقف إطلاق النار في هضبة الجولان المحتلة.

Published On 14/10/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة