تتضمن إعمار غزة ووقوف التصعيد.. مصر تدعو لتحريك عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين

كومبو لوزير الخارجية المصري سامح شكري ووزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد
وزير الخارجية المصري سامح شكري (يسار) ونظيره الإسرائيلي يائير لابيد (وكالات)

دعا وزير الخارجية المصري سامح شكري نظيره الإسرائيلي يائير لابيد، في اتصال هاتفي اليوم الجمعة، إلى ضرورة تحريك الجمود بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وإطلاق عملية تفاوضية شاملة، بما يضمن تدعيم ركائز الاستقرار في المنطقة.

وشدد شكري، وفقا لبيان صادر عن الخارجية المصرية، على استمرار مصر في دعم الجهود الرامية إلى تحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط وفقًا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

كما أكد سامح شكري على ضرورة الحؤول دون تصعيد التوتر، والدفع بجهود إعادة إعمار قطاع غزة والدعم التنموي لسائر أنحاء الأراضي الفلسطينية.

من جانبها، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن "لابيد تحدث هاتفيا مع وزير الخارجية المصري، وناقشا أهمية العلاقات بين البلدين على الصعيد السياسي والأمني، واتفقا على لقاء قريب يجمعهما".

والاتصال الهاتفي هو الأول بين وزير الخارجية المصري ونظيره الإسرائيلي عقب تولي الأخير مهام منصبه قبل أيام خلفا لغابي أشكنازي.

وفجر 21 مايو/أيار الماضي بدأ سريان وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية بوساطة مصرية، بعد مواجهة عسكرية استمرت 11 يوما، شنت خلالها إسرائيل مئات الغارات الجوية والقصف المدفعي على قطاع غزة، مما تسبب في استشهاد وجرح مئات الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Palestinian Hamas Gaza Chief Yehya Al-Sinwar and head of the Egyptian general intelligence Abbas Kamel walk as they meet in Gaza May 31, 2021. REUTERS/Mohammed Salem/Pool

اجتمع رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية عباس كامل مع قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة وأطلعها على مباحثاته مع المسؤولين في إسرائيل والسلطة الفلسطينية في رام الله.

Published On 31/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة