هآرتس: نتنياهو أمر بإتلاف وثائق سرية للغاية قبل ساعات من تركه الحكومة

الوثائق أُتلفت في نفس اليوم الذي انتهت فيه ولاية نتنياهو بحسب هآرتس (رويترز)
الوثائق أُتلفت في نفس اليوم الذي انتهت فيه ولاية نتنياهو بحسب هآرتس (رويترز)

قالت "هآرتس" الإسرائيلية إن وثائق سرية للغاية كانت محفوظة في الأرشيف الخاص لديوان رئاسة الوزراء قد أُتلفت يوم الأحد الماضي بأمر شخصي من رئيس الحكومة المنصرف بنيامين نتنياهو.

وذكرت الصحيفة أن تلك الوثائق أُتلفت في نفس اليوم الذي انتهت فيه ولاية نتنياهو، وقبل ساعات من دخول رئيس الوزراء الجديد نفتالي بينيت إلى ديوان رئاسة الحكومة.

وأشارت هآرتس إلى أن القانون يحظر إتلاف الوثائق، ويأمر بالاحتفاظ بها في خزينة خاصة بأرشيف رئاسة الوزراء، وأنه لا يسمح بالاطلاع عليها إلا لرئيس الوزراء وقلة قليلة من كبار مساعديه، وقالت الصحيفة إنه لا يُعلم مضمون تلك الوثائق.

وكان نتنياهو قد سلم، الاثنين الماضي، مهامه إلى بينيت، في اجتماع استغرق نصف ساعة فقط، أطلع رئيس الوزراء المنصرف خلاله خلفه على الأمور الحيوية، التي يجب معالجتها، من غير إصدار أي بيان عن الاجتماع، أو نشر أي صور منه.

وسبق أن قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن نتنياهو لن يشارك في أي مراسم رمزية أو احتفالية لتسليم السلطة، وذلك لعدم رغبته في منح الشرعية لبينيت.

وقال نتنياهو -في خطاب أمام نواب أحزاب المعارضة اليمينية والدينية التي أصبح يتزعمها- إنه سيتم إسقاط هذه الحكومة في أقرب فرصة لأنها "حكومة احتيال خطيرة" وسيتم "إنقاذ شعب إسرائيل".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

عقدت الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة نفتالي بينيت جلسة احتفالية في مقر البرلمان (كنيست) بعد نيلها الثقة، في حين خرج الآلاف في تل أبيب والقدس المحتلة احتفالا بالإطاحة ببنيامين نتنياهو.

14/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة