توقعات بفشل الاتفاق النفطي وإسرائيل تحذر من السفر إلى الإمارات بسبب كورونا

ميناء إيلات كان من المفترض أن يستقبل النفط الإماراتي قبل ضخه في أنبوب إلى عسقلان (رويترز)

حذرت مصادر إسرائيلية من عاصفة أولى قد تضرب العلاقات الإسرائيلية الإماراتية حديثة العهد، وذلك وسط توقعات بإلغاء اتفاق لضخ النفط الإماراتي عبر خط إسرائيلي، كما حذرت وزارة الصحة الإسرائيلية من السفر إلى الإمارات بسبب تفشي جائحة كورونا.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" المؤيدة لرئيس الحكومة المنصرف بنيامين نتنياهو إن تضرر العلاقات يعود إلى توقعات باحتمال إلغاء اتفاق سابق بين أبو ظبي وتل أبيب تضخ بموجبه الإمارات نفطها إلى البحر المتوسط عبر خط أنبوب إيلات- عسقلان المعروف بخط "كاتسا".

ورجحت الصحيفة أن تتفاعل الأزمة إثر مطالبة وزيرة حماية البيئة الجديدة تمار زاندبرغ بإلغاء الاتفاق المبرم بين الإمارات وإسرائيل لأسباب تتعلق بحماية البيئة.

وكان من المفترض أن ينقل المشروع نفط الإمارات إلى أوروبا، وذلك عبر خط أنابيب يربط بين ميناءي إيلات على البحر الأحمر وعسقلان على البحر المتوسط، علما بأن معظم هذا النفط يمر حاليا عبر قناة السويس.

من جهة أخرى، حذرت وزارة الصحة الإسرائيلية من السفر إلى دولة الإمارات جراء تفشي فيروس كورونا المستجد فيها، حيث أدرجتها الوزارة ضمن قائمة الدول المصنفة خطيرة من الناحية الصحية، والتي من بينها أوغندا والمالديف وإثيوبيا.

وذكر بيان أصدرته وزارة الصحة الإسرائيلية أنه في حال لم يتراجع انتشار الجائحة في هذه الدول خلال فترة قريبة فسيتم تصنيفها دولا بالغة الخطورة، ولن يسمح بالسفر إليها إلا بتصاريح استثنائية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة