ردا على "مسيرة الأعلام".. حرائق بمستوطنات قريبة من غزة ومواجهات مع الاحتلال بالضفة

إطلاق البالونات الحارقة من غزة جاء ردا على مسيرة رقصة الأعلام الاستفزازية للمستوطنين في القدس المحتلة (رويترز)
إطلاق البالونات الحارقة من غزة جاء ردا على مسيرة رقصة الأعلام الاستفزازية للمستوطنين في القدس المحتلة (رويترز)

اندلعت 4 حرائق جديدة في مستوطنات إسرائيلية محاذية لقطاع غزة جراء إطلاق بالونات حارقة من القطاع، في حين أصاب جيش الاحتلال فتى برأسه في مواجهات مع شبان فلسطينيين شمالي الضفة الغربية.

وقالت القناة الإسرائيلية الرسمية إن سلسلة الحرائق المستمرة منذ أمس الثلاثاء خلّفت أضرارا جسيمة لحقت بمساحات واسعة من الأراضي الزراعية وأتت على محاصيلها.

والثلاثاء، اندلع نحو 30 حريقا في المستوطنات المتاخمة لقطاع غزة، بعد إطلاق بالونات حارقة من القطاع على خلفية تنظيم مستوطنين مسيرة الأعلام الاستفزازية بالقدس الشرقية المحتلة.

وفي مستوطنة نيرعام أتت الحرائق منذ أمس على 14 دونما (الدونم ألف متر مربع) من أشجار الليمون وبضعة دونمات من أشجار اليوسفي، فضلا عن عشرات الدونمات من القمح ومئات الدونمات من المراعي، حسب المصدر ذاته.

ونقلت القناة عن مزارع من نيرعام قوله إن عناصر الإطفاء لم يتعاملوا مع أحد البساتين المشتعلة منذ أمس بالمستوطنة خوفا من استهدافهم من قطاع غزة.

ومساء الثلاثاء، أدى آلاف المستوطنين رقصة بالأعلام في منطقة باب العامود أحد أبواب البلدة القديمة بمدينة القدس مع ترديد بعضهم عبارات عنصرية بحق العرب والنبي محمد عليه السلام.

وردا على ذلك، نظم شبان فلسطينيون تظاهرات قرب الشريط الحدودي بغزة، وأطلقوا بالونات حارقة باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

وشنّت مقاتلات إسرائيلية فجر اليوم الأربعاء سلسلة غارات على موقعين لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في قطاع غزة، دون وقوع إصابات.

وفي مدينة الخليل اعتقلت قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب أحد الحواجز العسكرية المؤدية إلى الحرم الإبراهيمي الشريف فتاة فلسطينة بذريعة حيازتها سكينا.

وقال جيش الاحتلال، في بيان مقتضب، إن إحدى قواته العاملة قرب أحد المداخل عند الحرم اشتبهت بالفتاة وقامت بإيقافها وتفتيشها ثم اعتقالها.

إصابة فتى

وفي شمال الضفة الغربية ذكر مراسل الجزيرة نت، عاطف دغلس، أن الفتى أحمد زاهي بني شمسة (15 عاما)، من بلدة بيتا جنوب نابلس، أصيب برصاصة في رأسه أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت قرب جبل صبيح في البلدة بعد عصر اليوم الأربعاء.

ووصفت مصادر طبية داخل مشفى رفيديا حيث نقل الفتى إصابته بأنها "حرجة لكنه ما زال على قيد الحياة"، فقد أصابت الرصاصة الرأس مباشرة، وعلمت الجزيرة نت أن الأطباء داخل المستشفى سارعوا لتقديم العلاج له ومحاولة إنقاذ حياته.

وقال شهود عيان للجزيرة نت إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي بصورة مباشرة صوب الشبان الذين يتظاهرون رفضا لإقامة مستوطنة إسرائيلية جديدة فوق جبل صبيح على أراضي المواطنين جنوب بلدة بيتا، وأضافوا أن رصاصة اخترقت رأس الشاب بني شمسة ونقل إثرها إلى عيادة البلدة لتقديم الإسعاف الأولي له ومن ثم إلى مستشفى رفيديا لاستكمال العلاج.

وذكروا أنه بمجرد وصوله إلى المستشفى قدمت له الإسعافات الأولية ومن ثم نقل إلى غرفة العمليات لاستكمال علاجه.

ومنذ أكثر من شهر والمواجهات تدور بصورة شبه يومية بين أهالي بلدة بيتا وجنود الاحتلال ومستوطنيه، حيث استشهد 3 شبان من البلدة في غضون شهر خلال المظاهرات الشعبية السلمية وجرح مئات بعضهم إصابته خطرة أدّت إلى إعاقتهم.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

نظم مستوطنون مساء الثلاثاء ما يسمى بمسيرة الأعلام في مدينة القدس المحتلة، وذلك على وقع مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في القدس ومختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة.

15/6/2021

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن مواقف المقاومة الفلسطينية الشجاعة أجبرت الاحتلال على تغيير ما يسمى مسيرة الأعلام، في حين ندّد الأردن بتلك المسيرة “الاستفزازية”.

15/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة