كورونا.. العدوى تتباطأ في الهند وتتسارع في موسكو ودعوات لضمان حصول العالم بأسره على اللقاحات

تجهيز صالة رياضية بموسكو لاستقبال مرضى كورونا كما تبدو صباح اليوم (رويترز)
تجهيز صالة رياضية بموسكو لاستقبال مرضى كورونا كما تبدو صباح اليوم (رويترز)

أعلنت الهند تسجيل أقل زيادة يومية في إصابات كورونا منذ شهرين، وتخشى موسكو من موجة عدوى جديدة، كما قالت المكسيك إن ربع سكانها أصيبوا بالمرض حتى الآن. في وقت تتواصل الدعوات إلى الدول الغنية لتقديم اللقاحات إلى العالم بأسره.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية، اليوم السبت، تسجيل 84 ألفا و332 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الماضية، والذي يعد أدنى عدد تم تسجيله منذ أكثر من شهرين.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الإصابات في البلاد يبلغ الآن 29.4 مليون إصابة، في حين يبلغ إجمالي عدد الوفيات 367 ألفا و81 وفاة بعد تسجيل 4002 وفاة خلال الليل.

من جهة أخرى، قالت وزارة الصحة بالمكسيك أمس إن المسح العام للصحة والتغذية يظهر أن نحو 31.1 مليون شخص، أي حوالي ربع السكان البالغ عددهم 126 مليونا، أصيبوا بفيروس كورونا، وهو عدد أكبر بكثير من عدد الإصابات المسجلة في البلاد.

وقدمت الوزارة هذا التقدير مع تسجيل البلاد 3282 إصابة جديدة و243 حالة وفاة، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة لحوالي مليونين و448 ألف حالة، والوفيات 229 ألفا و823 حالة.

وقالت الحكومة أكثر من مرة إنه من المرجح أن يكون العدد الحقيقي للإصابات أعلى بكثير، كما ذكرت بيانات منفصلة نشرت في مارس/آذار أن العدد الفعلي للوفيات قد يكون أعلى 60% على الأقل من الرقم المؤكد.

تجهيز جثث ضحايا كورونا للإحراق في نيودلهي (رويترز)

وفي ألمانيا، أعلن معهد "روبرت كوخ" لمكافحة الأمراض صباح اليوم أن عدد الإصابات الجديدة في البلاد خلال الساعات 24 الماضية، بلغ ألفا و911 إصابة، مقارنة بألفين و294 إصابة السبت الماضي.

كما سجل المعهد 129 حالة وفاة جديدة، مقابل 122 حالة السبت الماضي.

وتظهر هذه الأرقام الانخفاض الكبير مقارنة بأعلى عدد من الإصابات اليومية، الذي بلغ 33 ألفا و777 إصابة في 18 ديسمبر/كانون الأول، كما سجلت أعلى عدد وفيات يومية جراء الفيروس حتى الآن في 14 يناير/كانون ثاني بواقع 1244 حالة.

ووفقا لبيانات المعهد، يصل بذلك إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة إلى 3 ملايين و713 ألفا و480 حالة، كما يبلغ إجمالي الوفيات في البلاد 89 ألفا و816 حالة.

وفي روسيا، حذر رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين -في تصريحات تلفزيونية- من موجة جديدة، وقال "كنا نتوقع أن تحدث ذروة الوباء في الربيع، لكن الآن نرى أن ذلك انتقل إلى الشهرين الحالي والمقبل".

وقدر سوبيانين أن يكون لدى نصف سكان موسكو تقريبا الآن مستوى ما من المناعة ضد الفيروس، إلا أنه أكد في الوقت نفسه أن علاج المصابين يزداد صعوبة وأن "الخطر حقيقي".

وقد أعلنت السلطات الروسية الجمعة تسجيل 5853 إصابة جديدة بموسكو، في حصيلة هي الأعلى منذ منتصف يناير/ كانون الثاني.

توزيع اللقاحات

وعلى صعيد توزيع اللقاحات، قالت مديرة الوكالة الأوروبّية للأدوية إيمير كوك الجمعة إنها لا تزال واثقة بفعالية اللقاحات بمواجهة انتشار نسخ متحوّرة من الفيروس، غير أنها أشارت إلى أن الوضع يمكن أن "يتطوّر سريعاً".

وتابعت المسؤولة الإيرلنديّة التي ترأس الوكالة منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2020 "اعتقدتُ أنّنا سنكون في مرحلة أقل تقدّماً بكثير ممّا نحن عليه اليوم. إنّه أمر استثنائي أن تكون لدينا 4 لقاحات في الوقت الذي أُعلِن عن الجائحة قبل 15 شهرا".

ودعت كوك، خلال مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية، الجمعة، إلى ضمان حصول "العالم بأسره" على اللقاحات المضادّة للفيروس، وليس فقط البلدان القادرة على شرائها.

ويأتي ذلك بالتزامن مع تواصل مباحثات قادة الدول السبع الاقتصادية الكبرى، في اليوم الثاني من قمة المجموعة بمدينة كورنوَل جنوب غربي إنجلترا، وسط توقعات بتعهد هذه الدول الغنية بتقديم مليار جرعة لأكثر الفئات حرمانا في العالم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سجلت الهند، اليوم الخميس، رقما قياسيا عالميا للوفيات اليومية بسبب فيروس كورونا، وتجاوز إجمالي الإصابات العالمية 174 مليونا، بينما أعلنت واشنطن عزمها التبرع بنصف مليار جرعة من لقاح فايزر للعالم.

10/6/2021

يواصل قادة مجموعة الدول السبع، في اليوم الثاني لقمتهم بإنجلترا، بحث قضايا يتصدرها تعافي الاقتصاد العالمي من الأزمة التي تسبب فيها وباء كورونا، وتوفير كميات من الجرعات المضادة للفيروس للدول الفقيرة.

12/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة