قادة مجموعة السبع يبحثون التعافي الاقتصادي من أزمة كورونا وتوفير مليار جرعة للدول الفقيرة

قمة مجموعة الدول السبع الكبرى تستمر 3 أيام وتركز على التعافي الاقتصادي من أزمة كورونا (رويترز)
قمة مجموعة الدول السبع الكبرى تستمر 3 أيام وتركز على التعافي الاقتصادي من أزمة كورونا (رويترز)

يواصل قادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى في العالم، في اليوم الثاني لقمتهم بإنجلترا، بحث قضايا يتصدرها تعافي الاقتصاد العالمي من الأزمة التي تسبب فيها وباء كورونا، وتوفير مئات الملايين من الجرعات المضادة للفيروس من أجل الدول الفقيرة.

ويلتقي قادة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا وكندا واليابان مجددا، اليوم السبت، لمناقشة سبل إنعاش الاقتصاد العالمي من حالة التراجع التي تسبب فيها تفشي وباء كورونا، والذي فرض على دول كثيرة الإغلاق لأشهر طويلة.

وانطلقت أعمال قمة دول المجموعة أمس في مدينة كورنوَل جنوب غربي إنجلترا، وتستمر 3 أيام، وسط إجراءات أمنية مشددة، ومظاهر احتجاج بدت محدودة.

وتعالج القمة قضايا التعافي الاقتصادي من جائحة كورونا، وتوزيعَ اللقاحات حول العالم، ومواجهة التغير المناخي.

وقد دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قادة دول المجموعة إلى الاستفادة من دروس جائحة كورونا، وتجنب أخطاء التعافي من الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008.

من جهته، دعا الرئيس الأميركي جو بايدن إلى العمل من أجل تعزيز الالتزام بالتعددية.

وفي تغريدة على تويتر، مع انطلاق القمة، أكد بايدن على العمل مع الحلفاء والشركاء لبناء اقتصاد عالمي أكثر عدلا وشمولية.

بدورها، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن عدم حصول بعض دول العالم على لقاحات كورونا يعد من أهم القضايا التي تشغل قادة الدول الكبرى.

وأضافت ميركل -في تصريحات على هامش اجتماعات كورنول- أن بحث خطط التعافي من جائحة كورونا، واستعراض سير حملات التطعيم ضد الفيروس بالدول السبع، على جدول أعمال القمة.

ومع انطلاق القمة، التقى الرئيسُ الأميركي رئيسَ الوزراء البريطاني، ومن المقرر أن يلتقي اليوم نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، كما عقد القادة الأوروبيون المشاركون بالقمة لقاء ناقشوا خلاله العلاقة بين أوروبا والصين، وتمويل جهود مكافحة كورونا.

جونسون (يمين) التقى بايدن قبيل الانطلاق الرسمي لقمة مجموعة السبع الكبار (رويترز)

ضرائب على الشركات

وفي الجانب الاقتصادي أيضا، قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان إن قادة مجموعة السبع سيؤيدون مقترح الرئيس بايدن لفرض حد أدنى عالمي للضرائب على الشركات لا يقل عن 15%.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن بايدن سيواجه صعوبة في تمرير مثل هذا الإجراء في الكونغرس.

مليار جرعة للفقراء

ويُتوقع أن تتعهد المجموعة بتوفير مليار جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا للدول الفقيرة.

وقد تعهد الرئيس الأميركي بالتبرع بـ 500 مليون جرعة من لقاح شركة "فايزر".

كما أعلن رئيس الوزراء البريطاني أن بلاده ستقدم للدول الفقيرة 100 مليون جرعة على الأقل من اللقاحات الفائضة لديها.

وفي السياق، رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالتزام واشنطن ولندن بتوفير مئات الملايين من الجرعات للدول الأكثر احتياجا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وصف كاتب أميركي مؤتمرات القمة -التي تنعقد بين الحين والآخر على شاكلة قمة مجموعة السبع (G7) المقرر انعقادها بمقاطعة كورنوال في جنوب غرب إنجلترا الأسبوع المقبل- بأنها لا تعدو أن تكون “مظاهر استعراضية”.

9/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة