انتقادات لوزير عراقي استهزأ بمواطن شكا العوز وكثرة الولد

وزارة الثقافة تستنكر -في بيان- التهجم على الوزير، وتوضح أن حديثه مع المواطن جاء من باب الملاطفة وكسر الحواجز.

حسن ناظم أثار غضب العراقيين لاستهزائه بمواطن شكا سوء الحال (مواقع التواصل)
حسن ناظم أثار غضب العراقيين لاستهزائه بمواطن شكا سوء الحال (مواقع التواصل)

شنّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما شديدا على حسن ناظم وزير الثقافة العراقي والمتحدث باسم الحكومة، بسبب رده على مواطن عراقي جاء يشكو إليه سوء حاله وفقره لكثرة أولاده، ورؤوا في رد الوزير استهزاء بالمواطن وقلة احترام.

وأظهر مقطع فيديو مواطنا عراقيا وهو يخاطب الوزير قائلا "إنهم قطعوا راتبي، أقسم بالله عندي 9 جهّال (أولاد).."، قبل أن يقاطعه الوزير متهكما "تأخذ فياغرا؟"، الأمر الذي أثار انتقادات العراقيين وغضبهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرين ردّ الوزير إساءة وإهانة للمواطن. وكان الرجل قد التقى الوزير بين حشد من الحضور.

وطالب كثير من رواد مواقع التواصل -عبر حساباتهم- الوزيرَ بتقديم اعتذار عن حديثه مع المواطن، في حين رأى آخرون تساؤل الوزير واقعيا؛ وخاصة أن متوسط عدد الأطفال لدى الأسرة العراقية لا يتعدى 5 أطفال.

وذهب آخرون إلى اعتبار ما حصل "مزحة" من قبل الوزير، ولا يقصد بها إهانة الشخص، فهو تسلم أوراقه، وبدأ يبحث فيها، قبل أن يتحدث معه.

وعلق الناشط على تويتر عمر الجنابي بالقول إن المشهد يفسر كيف تسخر السلطة من الشعب ومعاناته، في ظل تفاقم كل الأزمات وسوء الظروف من جميع النواحي في العراق، مضيفا "ملاحظة: المستظرف في هذا المشهد يشغل منصب وزير الثقافة والمتحدث باسم الحكومة".

أما محمد شاكر فغرد قائلا إن "رد الوزير تافه وغريب لكن على المواطن أن يشغل عقله و(يحدد النسل)" ما دام يعاني صعوبة توفير الرزق لأبنائه، حتى لا يضطر بعد ذلك إلى أن يستجدي هذا أو ذاك.

وعلق شخص سمى نفسه "العراقي عباس العراقي" قائلا إن رجال النظام الحاكم "يعدّون الشعب إما عبدا مطيعا أو عدوا تنبغي محاربته. انظر إلى القوانين كيف أُسست كعقوبات للمواطن وتزيد حياته صعوبة وعناء. حكوماتنا تعذب شعبها ولا تخدمه!".

أما يوسف الجبوري فغرد قائلا هذا "وزير الفياغرا" بدل الثقافة، متسائلا هل يُعقل أن يكون هذا مستوى مسؤول في الدولة في التعامل مع المواطن العراقي؟

 

 

الوزارة تستنكر

وعلى إثر الانتقادات أصدرت وزارة الثقافة العراقية بيانا أوضحت فيه موقفها مما تداولته مواقع التواصل بشأن مقطع الفيديو.

وجاء في البيان؛ تداولتْ بعض وسائل التواصل مقطعَ فيديو قصيرا لوزير الثقافة عن أحد نشاطاته في ساحة مبنى الوزارة، وهو يستمع لأحد الموظفين وهو يروي معاناته من بعض الإجراءات الإدارية، وخاصة أنه أب لـ9 أطفال، وبعد أن استمع الوزير إلى مشكلته أوعز بسرعة إنجاز معاملته، وإعادة مخصصاته، مشيرا إلى أنه "من باب الملاطفة مازحه على نحو ودّي وتلقائي بما عُرف عنه من كسر الحاجز بينه وبين موظفيه".

وفي ختام البيان عبّرت الوزارة عن استنكارها "لحملات الاصطياد في الماء العكر ممن يتحينون الفرص للنيل من الوزارة برموزها وأنشطتها مع أنها تعمل وفق إمكاناتها المحدودة، وقدراتها الذاتية، وبجهود موظفيها المخلصين لبناء بلدنا الحبيب، ليعود إلى مكانته منارا حضاريا سامقا".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

أثارت تصريحات وزير الثقافة العراقية حسن ناظم سخطًا ورفضا في الأوساط الأدبية بعد أن انتقد مهرجان المربد البصري الذي ينظم في العراق منذ عام 1971 ويمتد تاريخه العريق للعصر الأموي والعباسي.

13/1/2021

تعرض الشاعر العراقي سعدي يوسف للعديد من الانتقادات من مثقفي بلاده، وشملت الاتهامات الإساءة للنبي عليه السلام، وغيرهما، مما جعل عراقيين يرفضون توجيه وزير الثقافة للعناية بأحواله في الغربة.

26/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة