الصين تطالب أميركا وروسيا بخفض ترسانتهما النووية

وزير الخارجية الصيني انتقد "التنمر الأميركي" تجاه إيران (رويترز-أرشيف)
وزير الخارجية الصيني انتقد "التنمر الأميركي" تجاه إيران (رويترز-أرشيف)

استبقت الصين اجتماع القمة المقرر بين الرئيسين الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين في جنيف، بدعوة الولايات المتحدة وروسيا إلى خفض ترسانتهما النووية.

وفي كلمته اليوم الجمعة عبر الفيديو أمام مؤتمر الحد من التسلح المنعقد في جنيف برعاية الأمم المتحدة، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن "أي تخفيضات جديدة في ترسانة البلدين النووية ستساعد في نزع السلاح النووي المتعدد الأطراف".

كما انتقد الوزير الصيني الولايات المتحدة بشدة، قائلا "تعارض الصين تطوير ونشر أنظمة الدفاع الصاروخي إقليميا وعالميا من قبل دولة بعينها تقوض الاستقرار الإستراتيجي، كما تعارض الصين نشر صواريخ باليستية متوسطة المدى على البر من قبل نفس الدولة في محيط دول أخرى".

وتطرق الوزير الصيني في كلمته التي اختار لها عنوان "دعم التعددية والسعي إلى تحقيق الأمن المشترك"، إلى المفاوضات الجارية بشأن البرنامج النووي الإيراني، قائلا إن "أفعال التنمر الأحادية من جانب الولايات المتحدة هي السبب الجذري لأزمة إيران النووية".

وأضاف "كي نعود إلى الاتفاق، فإن رفع العقوبات عن إيران أولا هو الشيء الطبيعي الذي ينبغي فعله". وأشار إلى أن المحادثات بين إيران والولايات المتحدة الرامية لإحياء الاتفاق دخلت "مرحلة أخيرة" في فيينا، مضيفا أنه يتعين على أطراف الاتفاق تكثيف الجهود الدبلوماسية "لإعادة الاتفاق إلى مساره".

من جهته، استغل المبعوث الأميركي لشؤون نزع السلاح روبرت وود، كلمته أمام مؤتمر جنيف، لحث الصين على المشاركة في محادثات ثنائية حول الحد من المخاطر، وقال وود "حتى الآن، ترفض الصين الجهود الأميركية لبدء محادثات ثنائية بشأن الحد من المخاطر وتحقيق الاستقرار الإستراتيجي".

يذكر أن إدارة بايدن سبق أن أعلنت أن الولايات المتحدة تعتزم مواجهة تنامي نفوذ الصين وقوتها العسكرية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة