مستشار رئيس حركة النهضة التونسية: الداخلية أبلغت الغنوشي بوجود تهديدات جدية لاغتياله

مستشار الغنوشي اتهم جهات لم يسمّها بالتخطيط للاغتيال من أجل إعاقة التجربة التونسية (الجزيرة)
مستشار الغنوشي اتهم جهات لم يسمّها بالتخطيط للاغتيال من أجل إعاقة التجربة التونسية (الجزيرة)

قال رياض الشعيبي المستشار السياسي لرئيس حركة النهضة والبرلمان التونسي راشد الغنوشي إن وزارة الداخلية أعلمت الغنوشي رسميا بوجود تهديد جدي باغتياله.

وأضاف الشعيبي -في تدوينة على صفحته في فيسبوك (Facebook)- أن مسؤولين بالوزارة زاروا مقر البرلمان أمس الأربعاء لإعلام الغنوشي بهذا التهديد. واتهم الشعيبي جهات -لم يسمّها- بالتخطيط لاغتيال الغنوشي من أجل إعاقة التجربة التونسية وإفشال مسارها، على حد قوله.

وأوضح مدير مكتب الجزيرة في تونس لطفي حجي أنه حتى الآن لم يصدر بيان من حركة النهضة أو رئاسة مجلس الشعب (البرلمان) للكشف عن ملابسات الموضوع.

وأشار حجي إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها شخصية سياسية لمحاولة اغتيال أو إشعار بمحاولة اغتيال، فكثير من الشخصيات السياسية والنقابية تتحرك بحماية أمنية بعد أن تعلمهم وزارة الداخلية بأنها رصدت مكالمات استخباراتية تبين أن هناك تهديدا أو محاولة للاغتيال.

وعاشت تونس لحظات عصيبة سنة 2013 عندما اغتيل القيادي اليساري رئيس حزب الديمقراطيين الموحد شكري بلعيد، ثم بعد 6 أشهر اغتيل زعيم التيار الشعبي محمد البراهمي، مما خلق أجواء من الإرباك والانقسام السياسي الحاد في تلك الفترة، قبل أن تخرج منها البلاد بحوار وطني غيّر نسبيا المعادلات السياسية القائمة آنذاك.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة