كورونا.. الهند تسجل أعلى حصيلة يومية للوفيات بالعالم وأميركا تعد بالتبرع بنصف مليار جرعة لقاح للدول الفقيرة

نقل جثمان أحد المرضى المتوفين صباح اليوم من مستشفى في نيودلهي (رويترز)
نقل جثمان أحد المرضى المتوفين صباح اليوم من مستشفى في نيودلهي (رويترز)

سجلت الهند، اليوم الخميس، رقما قياسيا عالميا للوفيات اليومية بسبب فيروس كورونا، وتجاوز إجمالي الإصابات العالمية 174 مليونا، بينما أعلنت واشنطن عزمها التبرع بنصف مليار جرعة من لقاح فايزر للعالم.

وأعلنت الهند اليوم تسجيل أعلى زيادة في عدد الوفيات الناجمة عن الوباء في يوم واحد في العالم، حيث رصدت 6 آلاف و148 وفاة جديدة على مدى الـ24 ساعة الماضية، ما يرفع إجمالي عدد الوفيات بفيروس كورونا في البلاد إلى 359 ألفا و695 وفاة.

وقالت وزارة الصحة الهندية إنها سجلت 94 ألفا و52 إصابة جديدة بكورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، وبذلك يتجاوز إجمالي الإصابات نحو 29.2 مليونا.

وبلغ عدد المصابين حول العالم 175 مليونا و184 ألفا و928.

وتأتي الولايات المتحدة على رأس القائمة بـ34 مليونا و264 ألفا و727 إصابة، تليها الهند، ثم البرازيل، وفرنسا، وتركيا، وروسيا، فبريطانيا، وإيطاليا، والأرجنتين، وألمانيا.

وفي المنطقة العربية، يأتي العراق على رأس قائمة الدول المتضررة، يليه الأردن، ثم الإمارات، ولبنان، والمغرب، والسعودية.

شركة فايزر الأميركية تتعهد بتصنيع الجرعات المطلوبة في مصانعها داخل الولايات المتحدة (الأوروبية)

تبرع أميركي

من جهة أخرى، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جو بايدن يعتزم شراء 500 مليون جرعة من لقاح فايزر، والتبرع بها لأكثر من 90 دولة، ودعا ديمقراطيات العالم للاضطلاع بدورها للمساعدة في وضع حد للجائحة.

وقال البيت الأبيض إن التبرع الجديد يأتي علاوة على 80 مليون جرعة تعهدت واشنطن بالتبرع بها بنهاية يونيو/حزيران، وملياري دولار مخصصة لتمويل مبادرة كوفاكس بقيادة منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي).

وأوضح مسؤول بالبيت الأبيض أنها ستكون جزءا من 4 مليارات دولار تعهدت بها الولايات المتحدة إجمالا لكوفاكس هذا العام.

وأكدت شركة فايزر الأميركية وشريكتها الألمانية بيونتك أنهما ستوفران 200 مليون جرعة هذا العام، و300 مليون في النصف الأول من العام المقبل، كي توزعها الولايات المتحدة على 92 دولة من الدول المنخفضة الدخل والاتحاد الأفريقي.

وتحث منظمة الصحة العالمية باستمرار الدول الغنية على إعطاء أولوية قصوى لتوزيع عادل للقاحات في كل مكان، كما كشف تقرير للأمم المتحدة الخميس أن 9 ملايين طفل قد يضطرون للعمل بسبب الوباء، إضافة إلى 160 مليونا أجبروا بالفعل على القيام بذلك.

وقالت رئيسة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) هنرييتا فور "نتراجع في كفاحنا ضد عمالة الأطفال والعام الماضي لم يسمح بتحسن الوضع". وأضافت "مع دخولنا العام الثاني من إجراءات الحجر وإغلاق المدارس والصدمات الاقتصادية وتقلص الميزانيات الوطنية، تضطر العائلات إلى القيام بخيارات صعبة".

تخفيف القيود

وتواصل بعض الدول الغربية تخفيف القيود واستعادة الحياة الطبيعية مع انحسار الوباء بفضل التطعيم.

وأعادت فرنسا وبلجيكا فتح القاعات الداخلية للحانات والمطاعم، أمس الأربعاء، كما خففت الولايات المتحدة من تحذيرات السفر.

وأعلنت الحكومة الدانماركية اليوم أنها ستلغي استخدام أقنعة الوجه في معظم الأماكن العامة، وستسمح بحضور 25 ألف مشجع مباريات بطولة أوروبا لكرة القدم التي ستقام في كوبنهاغن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تستعد شركتا فايزر وبيونتك لبدء تجربة لقاحهما على الأطفال دون سن 12 عاما، بينما وافق البرلمان الأوروبي على “جوازات سفر” تبرز خلو صاحبها من فيروس كورونا لتسهيل التنقل داخل الكتلة الأوروبية.

9/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة