أشاد به البعض وانتقده آخرون.. محمد هنيدي يتصدر تويتر بعد دعمه للقدس

فلسطينيون وعرب هبوا لنصرة القدس بعد محاولة إسرائيل طرد عائلات من منازلها في حي الشيخ جراح (الأناضول)
فلسطينيون وعرب هبوا لنصرة القدس بعد محاولة إسرائيل طرد عائلات من منازلها في حي الشيخ جراح (الأناضول)

تصدّر الفنان المصري محمد هنيدي موقع التدوينات القصيرة "تويتر" في مصر لعدة ساعات اليوم الأحد، بعد تضامنه مع أهل القدس المحتلة والمرابطين في المسجد الأقصى، ودعوة جمهوره إلى الوقوف معهم "في مواجهة الظلم والقهر اللذين يتعرضون لهما".

وانتقد هنيدي -في تغريدة على حسابه الرسمي- ما وصفه بـ"الصمت والتجاهل العالمي تجاه ما يحدث في الأراضي المحتلة"، واختتم التغريدة بوسم "#أنقذوا_حي_الشيخ_جراح.

ولاقت تغريدة هنيدي تفاعلا كبيرا وترحيبا وإشادة من متابعيه في مختلف أنحاء الوطن العربي، وحصدت ما يزيد على 45 ألف إعجاب، وقام أكثر من 12 ألف متابع بإعادة تغريدها.

 

 

 

 

 

 

لكن الغريب أن ردود الأفعال على تغريدة الفنان محمد هنيدي لم تكن كلها إيجابية، حيث قام عدد من المتابعين الموالين للنظام المصري على ما يبدو، بالهجوم على هنيدي، واتهموه بالاهتمام بقضايا خارجية على حساب قضايا بلده التي تحتاج للدعم، مثل الجيش والسياحة وقضية سد النهضة.

بعض الحسابات بالغت في ردود أفعالها، ووصفت دعم هنيدي للمرابطين في الأقصى بدعم أعداء مصر، وتعجب بعضهم من دعم هنيدي للفلسطينيين بعد قيامهم بالدعاء على الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت سابق، على حد قول أصحاب هذه التغريدات.

 

 

 

 

 

 

 

الهجوم على هنيدي استفز العديد من المتابعين الذين استنكروا هجوم حسابات مؤيدة للسلطة على فنان مصري يدعم القضية الفلسطينية التي لا يختلف على عدالتها أحد، وردوا بالهجوم على هذه الحسابات، مؤكدين على دعم الأمة العربية كلها لفلسطين قلب الأمة العربية النابض.

 

 

 

 

 

ورغم الهجوم الشديد عليه، لم يكن الفنان محمد هنيدي النجم المصري الوحيد الذي تضامن مع الفلسطينيين في القدس المحتلة، فقد قدم نجم الكرة المصرية والنادي الأهلي السابق محمد أبو تريكة التحية إلى الشعب الفلسطيني، في بداية حديثه في أستوديو "بي إن" لتحليل مباراة تشيلسي ومانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز، مؤكدا حاجته إلى الدعاء في هذا الوقت المبارك.

ونشر قائد نادي الزمالك المصري محمود عبد الرازق "شيكابالا"، تغريدة لدعم المرابطين في المسجد الأقصى، وعلى نفس النهج سار عدد كبير من الفنانين والإعلاميين المصريين مثل فتحي عبد الوهاب، وتامر حسني، وأحمد مكي، ومحمد إمام، وحمادة هلال، وحمو بيكا، ومي كساب، ووفاء الكيلاني، وغيرهم.

 

 

 

 

 

 

 

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان الجاري اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، خاصة في منطقة باب العامود وحي الشيخ جراح.

وأسفرت اعتداءات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى مساء الجمعة عن إصابة 205 فلسطينيين، ومعظم هذه الإصابات في الوجه والعين والصدر بالرصاص المطاطي، وذلك عقب اقتحام القوات الإسرائيلية باحات الحرم لإفراغه من المصلين.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة