مستعرضا مشكلات أوروبا.. أردوغان: الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى تركيا ونتطلع لعضويته رغم العراقيل

أردوغان: بعض الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي تنقل خلافاتها مع تركيا إلى أروقة الاتحاد (الأناضول)
أردوغان: بعض الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي تنقل خلافاتها مع تركيا إلى أروقة الاتحاد (الأناضول)

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى بلاده، مؤكدا أنها لا تزال تتطلع إلى عضوية الاتحاد رغم العراقيل.

وفي رسالة نشرها أردوغان اليوم الأحد بمناسبة "يوم أوروبا" الذي يوافق 9 مايو/أيار من كل عام، قال إن العائق الأكبر أمام تحول الاتحاد الأوروبي إلى لاعب عالمي قوي هو "افتقاره للصبر والرؤية الإستراتيجية".

ولفت أردوغان إلى أن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى هيكلية مؤسسية جديدة، وإلى مراجعة آليات اتخاذ القرار، وإلى رؤية وخطاب جديدين.

وأشار الرئيس التركي إلى التحديات الماثلة أمام الاتحاد الأوروبي، مثل أزمة اللاجئين، ومعاداة الإسلام والأجانب، والهشاشة المالية، وتداعيات خروج بريطانيا منه، وجائحة كورونا.

واعتبر أردوغان أن حلّ المشاكل التي يواجهها الاتحاد منوط بالتضامن والتعاون، وتبنيه مجددا منظورا شاملا وشجاعا.

وأردف "من الواضح جدا أن الاتحاد الأوروبي لن يستطيع مواصلة وجوده بشكل قوي دون مساهمة ودعم من بلادنا"، موضحا أن تركيا متمسكة بهدفها الإستراتيجي المتمثل في عضوية الاتحاد الأوروبي "رغم العراقيل وازدواجية المعايير التي تواجهها".

كما أكد أردوغان أن تركيا -التي تعد جزءا من أوروبا تاريخيا وجغرافيا- مستعدة لفعل ما يترتب عليها فيما يتعلق بالمساهمة في حل المشاكل التي تعترض الاتحاد وزيادة فاعليته.

واتهم الرئيس التركي الاتحاد الأوروبي بعدم الوفاء بوعوده لتركيا، ووضع العراقيل أمام انضمامها إليه، وقال إن بعض الدول الأعضاء تنقل خلافاتها مع تركيا إلى أروقة الاتحاد مما يضر بالعلاقات التركية الأوروبية، ويضعف قدرة الاتحاد على مواجهة التهديدات العالمية.

وفي 6 أبريل/نيسان الماضي، التقى أردوغان كلا من رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشال، ورئيسة مفوضية الاتحاد أورسولا فون دير لاين، اللذين زارا أنقرة تلبية لدعوة رسمية منه، في محاولة لإزالة التوتر بين الجانبين.

وجاءت تلك الزيارة بعدما قال قادة الاتحاد الأوروبي إنهم على استعداد لمناقشة تحديث الاتحاد الجمركي، وتمديد معاهدة الهجرة مع أنقرة، محذرين في الوقت نفسه من احتمال فرض عقوبات على تركيا إذا استأنفت التنقيب عن مصادر الطاقة في شرق البحر المتوسط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشال، ورئيسة مفوضية الاتحاد أورسولا فون دير لاين، اللذين يزوران أنقرة تلبية لدعوة رسمية منه، في محاولة لإزالة التوتر بين الجانبين.

6/4/2021

تظاهر أتراك في واشنطن للتنديد باعتراف الرئيس الأميركي جو بايدن بأن ما وقع للأرمن قبل 100 عام هو إبادة أثناء الحقبة العثمانية، في حين حذرت السفارة الأميركية بأنقرة رعاياها من مظاهرات احتجاجية.

25/4/2021

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الخميس، إن بلاده وألمانيا تتفقان على ضرورة مغادرة جميع المرتزقة الأجانب ليبيا، لكن أنقرة لديها اتفاق ثنائي مع الحكومة الليبية بشأن تمركز قواتها هناك.

6/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة