كورونا.. فايزر تطلب الموافقة الكاملة على لقاحها والصحة العالمية توافق على أول لقاح صيني

تمهّد مصادقة منظمة الصحة العالمية للاستخدام الطارئ الطريقَ أمام اللقاحات لنيل موافقات سريعة لاستيرادها وتوزيعها من دول العالم، وخصوصا تلك التي ليس لديها هيئات تنظيمية خاصة بها بمعايير دولية.

رجل باكستاني يتلقى جرعة من لقاح سينوفارم الصيني الذي يستخدم حاليا في 42 دولة (الأناضول)
رجل باكستاني يتلقى جرعة من لقاح سينوفارم الصيني الذي يستخدم حاليا في 42 دولة (الأناضول)

قدمت شركة "فايزر" (Pfizer) وشريكتها الألمانية "بيونتك" (BioNTech) طلبا للحصول على الموافقة الكاملة من الحكومة الأميركية على لقاحهما المضاد لفيروس كوفيد-19، في حين منحت منظمة الصحة العالمية -أمس الجمعة- موافقة طارئة للقاح "سينوفارم" (sinopharm) ليكون أول لقاح صيني يُوافق عليه من قِبل المنظمة الدولية.

وتستهدف شركتا فايزر وبيونتك إنتاج 4 مليارات جرعة من اللقاح العام القادم معظمها للدول منخفضة ومتوسطة الدخل.

ويمكن أن تساعد الموافقة الكاملة على اللقاح -الذي وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على الاستخدام الطارئ له- في الحد من التردد في استخدامه بالولايات المتحدة والدول الأخرى الغنية.

وقالت فايزر وبيونتك إن إدارة الغذاء والدواء ستحدد موعدا لاتخاذ قرار بمجرد قبول الطلب رسميا لدراسته.

من ناحية ثانية، منحت منظمة الصحة العالمية -أمس الجمعة- موافقة طارئة للقاح سينوفارم الصيني المضاد لفيروس كورونا، وفق ما أعلن المدير العام للمنظمة.

وأوصت لجنة خبراء اللقاحات التابعة لمنظمة الصحة العالمية بهذا اللقاح، وهو أول لقاح صيني يتلقى الضوء الأخضر من المنظمة، للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق.

وسبق أن أعطت منظمة الصحة العالمية ترخيصا بالاستخدام الطارئ للقاحات "فايزر-بيونتك" و"مودرنا" (moderna) و"جونسون آند جونسون" (Johnson & Johnson) و "أسترازينيكا-أكسفورد" (Oxford-AstraZeneca) الذي يُنتج في مرافق بالهند وكوريا الجنوبية.

وقال مدير المنظمة تيدروس أدهانوم غيبريسوس -في مؤتمر صحافي- لقد "أعطت منظمة الصحة العالمية ترخيصا بالاستخدام الطارئ للقاح سينوفارم الذي تنتجه بكين، ما يجعله سادس لقاح ينال مصادقة المنظمة للأمان والفاعلية والجودة".

وتمهّد مصادقة منظمة الصحة العالمية للاستخدام الطارئ الطريقَ أمام اللقاحات لنيل موافقات سريعة لاستيرادها وتوزيعها من دول العالم، وخصوصا تلك التي ليس لديها هيئات تنظيمية خاصة بها بمعايير دولية.

كما أنها تتيح للقاح الانضمام إلى مبادرة "كوفاكس" (Covax) العالمية لضمان التوزيع العادل للقاحات بين الدول، وخاصة الفقيرة منها.

ويُستخدم لقاح سينوفارم حاليا في 42 دولة، ويأتي بالمرتبة الرابعة بعد استرازينيكا (مُستخدم في 166 دولة) وفايزر (في 94) ومودرنا (في 46)، وفق إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية.

وإلى جانب الصين، يُستخدم سينوفارم بالجزائر والكاميرون ومصر والمجر والعراق وإيران وباكستان والبيرو والإمارات وصربيا وسيشيل وغيرها من الدول.

وهناك مجموعة أخرى من اللقاحات تنتظر الحصول على تراخيص من المنظمة للاستخدام الطارئ، بينها لقاح صيني ثان تنتجه سينوفارم بمدينة ووهان، المدينة التي ظهر فيها فيروس كورونا لأول مرة.

كما يتوقع أن يتم اتخاذ قرار في غضون أيام بشأن لقاح "سينوفاك" (Sinovac) الصيني أيضا والمستخدم في 22 دولة.

أما لقاح "سبوتنيك في" (sputnik v) الروسي فلا يزال على قائمة الانتظار.

لقاح الأطفال

وقد حضّت أمس منظمة الصحة العالمية الحكومات في جميع أنحاء العالم على الامتناع عن تلقيح الأطفال ضد فيروس كورونا قبل الانتهاء من تحصين كبار السن والأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

ويأتي نداء منظمة الصحة بعد سماح كندا بإعطاء لقاح فايزر للأطفال، في خطوة يتوقع أن تحذو حذوها دول غنية أخرى.

وأجازت كندا الأربعاء الماضي استخدام لقاح فايز للأطفال من 12 عاما وما فوق، لتصبح بذلك أول دولة تُقدِم على هذه الخطوة.

وقالت رئيسة المستشارين الطبيين الكنديين سوبريا شارما -في مؤتمر صحافي- إنه من المتوقع أن تتبع بريطانيا والاتحاد الأوروبي نفس الخطى قريبا، بعد مراجعة نتائج الاختبارات نفسها التي قدّمتها الشركة المصنعة.

ومن المقرر أيضا أن تجيز الولايات المتحدة لقاح فايزر- بيونتك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما بداية الأسبوع المقبل، وفقا لتقارير إعلامية.

وفي حين أن مثل هذه القرارات ستمهد الطريق لملايين الأشخاص الآخرين لتلقي اللقاح في الدول الغنية، إلا أنها تعزز مخاوف منظمة الصحة العالمية بشأن نقص إمدادات اللقاحات في أفريقيا وأماكن أخرى.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة