أبرز ما جاء في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع

شجع البيان الصين على الوفاء بالتزاماتها بالعمل بمسؤولية في الفضاء الإلكتروني، والامتناع عن سرقة الملكية الفكرية عبر الإنترنت أو دعمها.

الوزراء طالبوا إيران بوقف جميع أنشطة الصواريخ الباليستية (رويترز)
الوزراء طالبوا إيران بوقف جميع أنشطة الصواريخ الباليستية (رويترز)

أعرب وزراء خارجية دول مجموعة السبع -يوم أمس الأربعاء- عن قلقهم البالغ بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في إقليم شينجيانغ بالصين.

وجاء ذلك في البيان الختامي الصادر عن اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة السبع في العاصمة البريطانية لندن، والذي نشر على الموقع الإلكتروني لحكومة المملكة المتحدة:

وهذا أبرز ما جاء فيه:

  • دعا الوزراء الصين إلى احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية، معربين عن قلقهم العميق إزاء انتهاكات حقوق الإنسان والتجاوزات في شينجيانغ والتبت، ولا سيما استهداف الإيغور وأفراد الأقليات العرقية والدينية الأخرى.
  • أيد الوزراء في البيان بشدة الوصول المستقل وغير المقيد إلى شينجيانغ للتحقيق في الوضع على الأرض، مواصلين دعوتهم لمثل هذا الوصول لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان.
  • دعا البيان أيضا الصين وسلطات هونغ كونغ إلى إنهاء استهداف المدافعين عن الحقوق والحريات والقيم الديمقراطية ودعم استقلال النظام القضائي.
  • شجع البيان الصين على الوفاء بالتزاماتها بالعمل بمسؤولية في الفضاء الإلكتروني، والامتناع عن سرقة الملكية الفكرية عبر الإنترنت أو دعمها.

روسيا:

  • وبشأن روسيا، قال الوزراء في البيان إنهم قلقون من سلوك روسيا غير المسؤول والسلبي، بما في ذلك تعزيز الحضور العسكري على الحدود الأوكرانية.
  • وأبدى البيان القلق العميق إزاء تدهور حالة حقوق الإنسان، وحملة القمع الممنهج ضد المعارضة والمدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمع المدني في روسيا.

ميانمار:

  • دان وزراء خارجية دول مجموعة السبع بأشد العبارات الانقلاب العسكري في ميانمار، ودعوا الجيش إلى الإنهاء الفوري لحالة الطوارئ وإعادة السلطة للحكومة المنتخبة ديمقراطيا.
  • كما دعا البيان إلى الإفراج عن جميع المعتقلين تعسفياً، بمن فيهم مستشارة الدولة أونغ سان سوتشي، والرئيس وين مينت، والمدافعون عن حقوق الإنسان والصحفيون وأعضاء المجتمع المدني والأكاديميون والمدرسون والطاقم الطبي والزعماء الدينيون والمواطنون الأجانب.
  • عبّر الوزراء عن استعدادهم لاتخاذ مزيد من الإجراءات إذا لم يغير الجيش مساره.

سوريا:

  • فيما يخص سوريا، دان الوزراء الفظائع المستمرة التي يرتكبها نظام الرئيس بشار الأسد وداعموه ضد الشعب السوري، ومحاولاته عرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا.
  • كما دان الوزراء تسييس وصول المساعدات إلى السوريين المتضررين من الأزمة التي دخلت عامها الـ11.
  • دعا البيان إلى وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل ودون عوائق إلى سوريا، وهو أمر حيوي للتخفيف من تأثير الأزمة.

إيران:

  • دعا وزراء دول مجموعة السبع إيران إلى وقف جميع أنشطة الصواريخ الباليستية التي تتعارض مع قرار مجلس الأمن رقم 2231، والامتناع عن الأعمال المزعزعة للاستقرار.

كوريا الشمالية:

  • وبخصوص كوريا الشمالية، حث وزراء الخارجية بيونغ يانغ على العودة إلى المحادثات حول إنهاء برامجها النووية، كما حثوها أيضا على الدخول في حوار مع جارتها الجنوبية.
  • أعرب وزراء الخارجية عن دعمهم للجهود الأميركية لنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية دبلوماسيا، ودعا البيان جمهورية كوريا الشمالية إلى الامتناع عن الأعمال الاستفزازية والانخراط في عملية دبلوماسية، بهدف صريح هو نزع السلاح النووي.
  • شدد وزراء مجموعة السبع على ضرورة التنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن كوريا الشمالية.
المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بدأ وزراء خارجية دول مجموعة السبع اليوم الثلاثاء مباحثات حضورية في لندن تستمر يومين للاتفاق على مواقف مشتركة حيال عدد من الملفات، وعلى رأسها التعامل مع نفوذ الصين المتنامي وكورونا وملفات مختلفة.

4/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة