بعد تصريحات الدبيبة للجزيرة.. أين موقع حفتر في المعادلة الليبية؟

الدبيبة تحدث في لقاء مع الجزيرة في برنامج "بلا حدود" عن ملفات منها علاقة حكومته بحفتر قائلا "ننسق في بنغازي مع عميد البلدية وأجهزة الشرطة"

الدبيبة أكد أن حكومته وحدت 80% من مؤسسات الدولة إلا المؤسسة العسكرية ولجنة 5+5 تعد نواة لتوحيدها (رويترز)

أثارت تصريحات رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة بشأن عدم تنسيق حكومته مع الجنرال المتقاعد خليفة حفتر الجدل في ليبيا بشأن موقع الأخير في معادلة الحكومة.

وتحدث الدبيبة في لقاء مع الجزيرة في برنامج "بلا حدود" عن ملفات من بينها علاقة حكومته بحفتر، قائلا "ننسق في بنغازي مع عميد البلدية وأجهزة الشرطة".

وأكد الدبيبة أن حكومته وحدت 80% من مؤسسات الدولة "إلا المؤسسة العسكرية ولجنة 5+5 تعد نواة لتوحيدها".

وأوضح الدبيبة أن أمورا لوجستية أعاقت اجتماع الحكومة في مدينة بنغازي، متعهدا بعقد اجتماع قريب في المدينة الواقعة شرقي البلاد، ومشيرا إلى وجود "بشائر خير لإخراج المرتزقة من ليبيا".

ويرى محللون وسياسيون أن الدبيبة متخوف من تداعيات مقابلة حفتر في شرقي ليبيا حيث سيتفادى هذه المرة تجاهل حفتر كما حدث في المرة الماضية بتنسيقه مع أطراف أخرى لزيارة بنغازي، مما تسبب في منعه من الدخول للمدينة التي يسيطر عليها حفتر.

ممارسة الصلاحيات

ويرى عضو المجلس الأعلى للدولة بالقاسم دبرز أن الدبيبة يمارس صلاحياته المنصوص عليها بالتنسيق مع المجالس البلدية والأجسام العسكرية والأمنية عند زيارة أي مدينة ليبية، ولا وجود لحفتر من بين هذه الأجسام، وفرضه فقط الواقع في فترة مضت.

وقال دبرز للجزيرة نت "ما قامت به المليشيات المسلحة في بنغازي من تصرفات سيئة عند منع الوفد الحكومي من النزول في بنغازي غير مقبول إطلاقا ومرفوض، ويجب على الدبيبة ألا يخضع لهذه التصرفات المستفزة والابتزاز الواضح وإنهاء هذا العبث".

وتابع "في نظر الدبيبة يتكون الجسم العسكري من وزارة الدفاع التي هو يرأسها ورئاسة الأركان التي يقودها محمد الحداد وغير ذلك هي أجسام موازية معرقلة".

واعتبر دبرز أن حفتر يسعى مجددا لفرض نفسه في المشهد رغم انتهائه على جميع المستويات، مشيرا إلى أن داعميه وحلفاءه وصلوا لقناعة بأن الهزيمة الأخيرة أبعدته عن المشهد، وفشل الرهان عليه.

وأوضح دبرز أن الدبيبة بحصوله على الثقة من مجلس النواب وعند إقرار الميزانية يمكنه الانطلاق مباشرة للعمل في المجالس البلدية ومؤسسات الدولة الأخرى التي تتبعه مباشرة.

التنسيق مع حفتر

وأكد عضو مجلس النواب محمد العباني أن التنسيق مع القيادة العامة التي يرأسها حفتر هو شرط أساسي للدخول إلى مدينة بنغازي وجميع المدن الليبية التي تحت سيطرته.

وأضاف العباني "القوات المسلحة التي يقودها حفتر قوات نظامية وليست مرتزقة أو قوات أجنبية حتى تمنع أي مواطن ليبي من الدخول إلى بنغازي ولكن الليبيين الذين لا يثقون في أنفسهم ويعتبرون أن قوات القيادة العامة غير شرعية وأنها مليشيات لحفتر يشعرون أنهم لا يمكنهم الوصول إلى بنغازي".

وأفاد العباني بأن القوات التي يقودها حفتر هي قوات الدولة الليبية التي تم إنشاؤها بقانون من مجلس النواب في طبرق بموجب القانون رقم 1 لسنة 2015 المعدل للقانون 11 لسنة 2011 وذلك بإنشاء القيادة العامة للقوات المسلحة وتعيين حفتر قائدا عاما لها.

وصرح العباني للجزيرة نت بأن على الدبيبة التواصل والعمل مع حفتر لتنسيق سياسته في المنطقة ولا يناصبه العداء حتى يستتب الأمن وتوحد القوات المسلحة تحت جسم واحد في ليبيا.

وطلب العباني من رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة تعيين وزير للدفاع بالتنسيق مع حفتر كي لا يكون المكان شاغرا، والعمل على دعم اللجنة العسكرية المشتركة "5+5".

مواقف متلونة

وأوضح عضو مجلس النواب علي الصول أن رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة متلون وليس له موقف واضح ويتلاعب في التصريحات.

وتابع الصول في تصريحه للجزيرة نت "إلى الآن غير واضح موقف الدبيبة من خليفة حفتر وكذلك العكس".

وأكد الصول أن رئيس الحكومة لن يتمكن من توحيد المؤسسة العسكرية لعدم وجود فرق استشارية تفيده سواء في الشأن السياسي أو الأمني والعسكري أو حتى الإعلامي.

أسباب مختلفة

واعتبر المحلل السياسي عبد الله الكبير أن الدبيبة لا يرى ضرورة للتعامل مع حفتر لأسباب من بينها ما سيثيره هذا التعامل من ردود فعل غاضبة في مصراتة، مسقط رأس الدبيبة، وفي مدن غربي ليبيا عموما، إضافة إلى إدراكه أن حفتر لن ينظر له كرئيس حكومة مستقل وإنما يعتبره مثل عبد الله الثني من قبله مجرد موظف مرهون الإرادة لحفتر وأبنائه.

وتابع قائلا للجزيرة نت "نعم حفتر غير خاضع لأي سلطة ويرى نفسه فوق كل السلطات ولم تحدد الحكومة الصفة المناسبة لحفتر حتى الآن ولكنه متمرد بالطبع بعد منعه الحكومة من الاجتماع في بنغازي".

وصرح الكبير بأن الدبيبة يعتمد على نائبه حسين القطراني التابع لحفتر وليس لديه سلطة حقيقية عليه، إضافة إلى الوزراء والوكلاء المنحدرين من الشرق الذين يمكنهم العمل هناك داخل الأطر التي يحددها حفتر.

وأردف الكبير "لن تتوحد المؤسسة العسكرية في وجود حفتر، فلن يقبل تنحيه عن منصبه الحالي إلا باستلام أحد أبنائه، وتوحيد الجيش يعني إعمال القوانين واللوائح المنظمة للجيش الليبي وهي تحظر على حملة الجنسيات الأجنبية العمل في ليبيا".

وأشار الكبير إلى عجز السلطة الجديدة عن اتخاذ موقف حازم إزاء حفتر والمؤسسة العسكرية بشكل عام ولن يرى أي تفاعل حقيقي مع مواقف الجنرال المتقاعد، كما أن القوى المناوئة لحفتر في الغرب والشرق لن يتعدى رد فعلها التصريحات المنددة في انتظار موقف البعثة الأممية أو القوى الكبرى الداعمة للاتفاق السياسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لقاء جمع المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش (يسار)، وموسى الكوني، نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، باللواء المتقاعد خليفة حفتر، في مدينة بنغازي

بحث المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر توحيد المؤسسة العسكرية، في حين ناقش رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي جهود المصالحة في أثناء زيارة لمدينة درنة شرقي البلاد.

Published On 2/5/2021
Turkish Foreign Minister Mevlut Cavusoglu visits Libya

قال وزير الخارجية التركي مولود أوغلو إن المحافظة على وحدة الأراضي الليبية من الأولويات، في حين أعربت نظيرته الليبية نجلاء المنقوش عن أملها في تعاون أنقرة لإنهاء وجود القوات الأجنبية في بلادها.

Published On 3/5/2021
رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبية من المؤتمر الصحفي

تحدث رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة للجزيرة حول مختلف الملفات التي تتعامل معها حكومته، ومن بينها العلاقة بالجنرال المتقاعد خليفة حفتر وإخراج المرتزقة من البلاد وتنظيم الانتخابات.

Published On 5/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة