بحثا عن منفذي هجوم حاجز زعترة.. قوات الاحتلال تقتحم مسجدا في بلدة عقربا

قوات الاحتلال تقتحم بلدة عقربا بأعداد كبيرة من الجنود وتستنفر عند مداخل البلدة (الأوروبية)
قوات الاحتلال تقتحم بلدة عقربا بأعداد كبيرة من الجنود وتستنفر عند مداخل البلدة (الأوروبية)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مسجد بلدة عقربا في محافظة نابلس (جنوبي الضفة الغربية)، ودنسته بالأحذية، وأجرت تفتيشا بداخله، ضمن حملة تمشيط واسعة للبحث عن منفذي هجوم حاجز زعترة، الذي أصيب فيه 3 مستوطنين بجروح.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة عقربا بأعداد كبيرة من الجنود، واستنفرت عند مداخل البلدة.

والأحد أصيب 3 مستوطنين إسرائيليين بجروح، اثنان منهم في حالة خطرة، جراء إطلاق نار من سيارة عابرة عند حاجز زعترة العسكري (جنوبي نابلس)، في حين أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جميع الطرق، وباشرت عملية تمشيط واسعة بحثا عن المنفذين.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية ترمسعيا (شمالي رام الله) فجر اليوم الثلاثاء، إذ دهمت منازل في القرية، وبعثرت محتوياتها، واعتقلت قاصرا في 16 من عمره.

وجاء اعتقال الفتى للاشتباه في أن أحد أفراد عائلته له علاقة بالهجوم المسلح، الذي استهدف المستوطنين على حاجز زعترة.

وتقوم قوات الاحتلال بعملية تمشيط واسعة في القرى الممتدة بين نابلس ورام الله حيث نشرت الحواجز العسكرية وكثفت دورياتها واقتحامها المنازل.

وأمس اندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وقوات إسرائيلية شمالي الضفة الغربية المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

حول هذه القصة

أصيب 3 مستوطنين إسرائيليين بجروح؛ اثنان منهم في حالة خطيرة، جراء إطلاق نار من سيارة عابرة عند حاجز زعترة العسكري (جنوبي نابلس)، في حين أغلقت السلطات الإسرائيلية جميع الطرق وباشرت عملية تمشيط واسعة.

2/5/2021

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي تعزيز قواته الموجودة في نابلس بقوات قتالية على خلفية عملية إطلاق النار على مستوطنين على حاجز زعترة جنوب المدينة، فيما استشهدت فلسطينية ستينية برصاص الاحتلال قرب بيت لحم.

2/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة