الأولى منذ 14 شهرا.. زعيم الحوثيين يلتقي بمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن

منذ سنوات تبذل الأمم المتحدة جهودا دبلوماسية متكررة، بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، غير أنها لم تفلح في تحقيق أي تقدم ملموس على الأرض.

زيارة غريفيث تأتي في سياق تكثيف التحركات السياسية (رويترز)

قال المتحدث باسم جماعة الحوثيين في اليمن محمد عبد السلام إن زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي التقى اليوم الأحد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

وأضاف عبدالسلام أن الحوثي انتقد طريقة الأمم المتحدة في التعامل مع الملف الإنساني والتغاضي عما وصفه بالطريقة الابتزازية لمن أسماه بتحالف العدوان.

ودعا الحوثي للسماح بدخول المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية من دون مقايضة، مضيفا أن "المدخل الحقيقي لكل الملفات هو من بوابة معالجة متطلبات الملف الإنساني".

وكان المبعوث الأممي وصل إلى صنعاء اليوم الأحد في أول زيارة له منذ أكثر من عام إلى المدينة، وكان غريفيث قد التقى في مارس/آذار الماضي قادة الحوثيين في صنعاء، ضمن مساع أممية لخفض التصعيد العسكري، والاستماع لمواقف الأطراف بشأن التحضيرات لجولة مشاورات جديدة.

وتأتي زيارة غريفيث في سياق تكثيف التحركات السياسية التي يقودها المبعوثان، الأممي والأميركي، إلى اليمن في الرياض ومسقط.

دور سلبي لإيران

وكان وزير الخارجية في الحكومة اليمنية الشرعية، أحمد عوض بن مبارك، قال إن "إيران أدت خلال السنوات الماضية دورا سلبيا في اليمن من خلال توظيفها للمليشيات الحوثية لتنفيذ أجندتها الرامية لزعزعة أمن واستقرار البلاد والمنطقة العربية".

جاء ذلك خلال لقاء بن مبارك بالمبعوث الأميركي الخاص إلى إيران، روبرت مالي، عبر تقنية الاتصال المرئي، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية "سبأ".

وأشار بن مبارك إلى أن سبب إطالة الحرب في اليمن هو استمرار الدعم العسكري الإيراني "للمليشيات الانقلابية، والذي تعمل من خلاله على تدمير اليمن ومفاقمة الكارثة الإنسانية التي يعاني منها الشعب اليمني".

وأوضح أن المبادرات المطروحة لإحلال السلام في اليمن وجهود المجتمع الدولي بما فيهم الولايات المتحدة الأميركية لإنهاء هذه الحرب "تحطمت جميعها على صخرة تعنت وصلف المليشيات الانقلابية، التي لا تضع أي اعتبار لمصلحة اليمن والشعب اليمني".

ومنذ سنوات تبذل الأمم المتحدة جهودا دبلوماسية متكررة، بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، غير أنها لم تفلح في تحقيق أي تقدم ملموس على الأرض.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شهدت محافظة مأرب معارك وصفت بالعنيفة بين الجيش اليمني والحوثيين بجبهات القتال غربي المحافظة تزامنا مع غارات مكثفة شنتها مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي لوقف هجمات الحوثيين.

سلط برنامج “ما وراء الخبر” بحلقته بتاريخ (2021/5/29) الضوء على حديث المبعوثين الدوليين إلى اليمن عن تقدم بالعملية السياسية، في الوقت الذي تشهد فيه المعارك على الأرض بين الحوثيين وقوات الشرعية؟

نفى الكاتب اليمني عبد الناصر المودع التصديق بحدوث تقدم في جهود الوسطاء الدوليون إلى اليمن الساعية لإيجاد حل سياسي للأزمة في البلاد وإنهاء الحرب المندلعة منذ عدة سنوات.

Yemeni government fighter fires a vehicle-mounted weapon at a frontline position during fighting against Houthi fighters in Marib

قالت مصادر عسكرية يمنية إن معارك هي الأعنف منذ 3 أسابيع شهدتها جبهات القتال غرب محافظة مأرب أمس الجمعة بين الجيش اليمني والحوثيين، وذلك على وقع حراك دبلوماسي دولي لحل الصراع في اليمن.

Published On 29/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة