وفاة المعتدي على شرطية غربي باريس وإصابة 3 من رجال الشرطة

شرطة بلدية "لاشابيل سير إيردر" حيث تعرضت شرطية للطعن بسكين (رويترز)
شرطة بلدية "لاشابيل سير إيردر" حيث تعرضت شرطية للطعن بسكين (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة بوفاة المعتدي على شرطية غرب باريس، فيما أصيب 3 من رجال الدرك أثناء عملية اعتقاله عقب الاعتداء بسكين على شرطية بمقر بلدية في مدينة نانت شمال غربي فرنسا.

وأفاد رجال الدرك في بلدية "لاشابيل سير إيردر" بأن المعتدي تبادل إطلاق النار مع رجال الدرك بسلاح استولى عليه من الشرطية المعتدى عليها، متسببا في إصابة 3 منهم بجروح في الذراع واليد.

وكان رجال الدرك قد تمكنوا من تحديد هوية الجاني بعد عثورهم على سيارة في المنطقة تبدو عليها آثار حادث مرور.

وقال رجال الدرك إن المعتدي أصيب بجروح خطرة أثناء عملية توقيفه.

وقد نُقلت الشرطية المصابة إلى المستشفى؛ حيث تعاني من إصابة بالغة في الفخذ.

وأفادت مصادر على صلة بالتحقيق بأن الجاني معروف لدى الأجهزة الأمنية الفرنسية وقضى سابقا عقوبات بالسجن، وقالت إنه يعاني من اضطرابات نفسيّة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال الأستاذ الجامعي المختص في تاريخ العلاقات الدولية فرج معتوق إن تأثير الهجوم بفرنسا على المشهد السياسي سيكون كارثيا، وعلى الجانب الأمني هناك قرارات سريعة تم اتخاذها.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة