قبيل اجتماع استثنائي لمجلس حقوق الإنسان.. دعوة للتحقيق في جرائم الاحتلال بالأراضي الفلسطينية المحتلة

بين 10 و21 مايو/أيار، استشهد 253 فلسطينيا جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بينهم 66 طفلا (رويترز)
بين 10 و21 مايو/أيار، استشهد 253 فلسطينيا جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بينهم 66 طفلا (رويترز)

تلقى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مشروع قرار يطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن جرائم "محتملة" ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي خلال التصعيد الأخير على قطاع غزة.

ويعقد مجلس حقوق الإنسان جلسة خاصة غدا الخميس بطلب من باكستان -بصفتها منسقا لمنظمة التعاون الإسلامي- ومن دولة فلسطين.

وقدمت الدولتان مسودة قرار في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء من شأنه تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة للتحقيق في جميع انتهاكات حقوق الإنسان على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، وفي إسرائيل، منذ 13 أبريل/نيسان.

وذكرت مسودة القرار أن اللجنة ستبحث جميع الأسباب الجذرية التي تكمن وراء التوترات وعدم الاستقرار، "بما في ذلك الممارسات الممنهجة للتمييز والقمع على أساس الهوية القومية أو العرقية أو الدينية".

وستعمل اللجنة المستقلة على جمع الأدلة على الجرائم المرتكبة وتحليلها، بما في ذلك المواد المتعلقة بالطب الشرعي، "من أجل زيادة إمكانية الاستفادة منها إلى أقصى حد في الإجراءات القانونية".

وسيحدد القرار المسؤولين لمثولهم للمحاكمة ووضع حد للإفلات من العقاب وضمان المساءلة القانونية.

وكتبت ميراف شاحار سفيرة إسرائيل لدى الأمم المتحدة في جنيف في تغريدة الأسبوع الماضي أن عقد الاجتماع "الذي يستهدف إسرائيل هو شاهد على الأجندة الواضحة المناوئة لإسرائيل لهذه المنظمة".

وأضافت أن رعاة هذه الفكرة "يكافئون فقط أعمال حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وهي منظمة إرهابية".

ومنذ تأسيسه عام 2006، عقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وهو منتدى يضم 47 دولة، 8 جلسات خاصة نددت بإسرائيل وبدأت عدة تحقيقات في جرائم حرب محتملة.

وعادت الولايات المتحدة للانضمام إلى المجلس في عهد الرئيس الحالي جو بايدن بعد أن خرجت منه إدارة خلفه السابق دونالد ترامب متهمة المجلس بالتحيز ضد إسرائيل. ويتمتع وفد الولايات المتحدة حاليا بمركز المراقب لكن من دون تصويت.

يشار إلى أنه بين 10 و21 مايو/أيار، استشهد 253 فلسطينيا جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بينهم 66 طفلاً، بحسب السلطات المحلية. وفي إٍسرائيل، أدت الصواريخ التي أطلقت من غزة إلى مقتل 12 شخصا، بحسب الشرطة.

ودعا الجمعة الماضي 10 خبراء أمميين بمجال حقوق الإنسان، إلى إجراء تحقيق من قبل المحكمة الجنائية الدولية في الهجمات على السكان المدنيين وغيرها من الانتهاكات الجسيمة خلال العدوان الإسرائيلي علي الفلسطينيين بقطاع غزة.

وأكد الخبراء في بيان مشترك وصل وكالة الأناضول نسخة منه أن عمليات الإخلاء القسري للفلسطينيين في الشيخ جراح وسلوان بالقدس الشرقية المحتلة كانت الشرارة التي أشعلت فتيل تلك الحرب الشاملة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال رئيس حركة حماس في خارج فلسطين خالد مشعل إن هناك حراكا تركيا وقطريا ومصريا وأميركيا لوقف العدوان على غزة والأقصى، بالتزامن مع اتصالات تونسية أردنية مصرية بخصوص التطورات الأخيرة.

15/5/2021

قالت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء إن القوات الإسرائيلية أظهرت تجاهلا مروعا لأرواح المدنيين الفلسطينيين من خلال شن عدد من الغارات الجوية التي استهدفت في بعض الحالات مباني سكنية.

18/5/2021

دعا 10 من خبراء الأمم المتحدة المعنيين بحقوق الإنسان المحكمة الجنائية الدولية إلى فتح تحقيق في الهجمات على المدنيين والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

21/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة