إسرائيل تدرس إمكانية تغيير آلية إدخال المساعدات القطرية إلى قطاع غزة

لم توضح الحكومة الإسرائيلية سبب قيامها بهذا الإجراء إلا أنه يأتي بعد أيام قليلة من العدوان على قطاع غزة الذي خلّف خسائر باهظة في الأرواح والممتلكات

قطر الخيرية تعمل عبر العديد من المكاتب في غزة
قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري قدمتا مساعدات إغاثية عاجلة لسكان قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير (الجزيرة)

ذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، اليوم الاثنين، أن الحكومة الإسرائيلية تدرس إمكانية تغيير آلية إدخال المساعدات القطرية إلى قطاع غزة، وتأجيل عودة السفير القطري محمد العمادي التي كانت مقررة هذا الأسبوع إلى القطاع.

ولم تورد الإذاعة تفاصيل إضافية عن سبب قيام الحكومة الإسرائيلية بهذا الإجراء إلا أنه يأتي بعد أيام قليلة من انتهاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عقب 11 يوما من القصف المتواصل الذي ردت عليه فصائل المقاومة بإطلاق أكثر من 4 آلاف صاروخ باتجاه إسرائيل.

وخلّف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خسائر باهظة في الأرواح والممتلكات والمنشآت السكنية والتجارية، والمؤسسات الحكومية، والأراضي الزراعية.

الصور للقصف الإسرائيلي لمقر الهلال الأحمر القطري في غزة
من آثار القصف الإسرائيلي لمقر الهلال الأحمر القطري في غزة (الجزيرة نت)

وتعرض مقر الهلال الأحمر القطري في قطاع غزة للقصف من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الاثنين الماضي، مما أسفر عن استشهاد فلسطينيَين وإصابة 10 آخرين.

وأعربت دولة قطر عن استنكارها وإدانتها الشديدين لقصف قوات الاحتلال الإسرائيلي مبنى الهلال الأحمر القطري في قطاع غزة المحاصر.

وأشار بيان لوزارة الخارجية القطرية إلى أن قصف مقر الهلال الأحمر تزامن مع تضرر أجزاء من مستشفى حمد بن خليفة للأطراف الصناعية والتأهيل نتيجة الهجمات المستمرة على مبان محيطة بالمستشفى، كما سبق ذلك استهداف مبنى الجلاء الذي يضم عددا من المؤسسات الإعلامية ومنها مكاتب قناة الجزيرة في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات