بلينكن يصف الوضع الإنساني في غزة بالخطير وشكري يحذر من تجدد الصراع

دعا المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني إلى عملية سياسية لتجنب أي مأساة قادمة في قطاع غزة.

Israel Agrees To Ceasefire With Hamas
فلسطينيون يجلسون بين أنقاض منازلهم المدمرة جراء العدوان الإسرائيلي على غزة (غيتي)

شدد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن على ضرورة الشروع في التعامل مع الوضع الإنساني في غزة الذي وصفه بالخطير، في حين قالت الخارجية المصرية إن غياب أي أفق لعملية السلام قد يؤدي لتجدد الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف بلينكن -في مقابلة مع شبكة "إيه بي سي" (ABC) الأميركية- أن من المهم إشراك الجانبين لتحسين حياة الناس، حتى يتمكن الإسرائيليون والفلسطينيون من العيش وفق ظروف متساوية في الأمن والكرامة.

كما أكد بلينكن التزام بلاده بمنح إسرائيل الوسائل للدفاع عن نفسها، خصوصا تجاه الهجمات الصاروخية العشوائية ضد المدنيين، بحسب قوله.

من جهة ثانية، شدد وزير الخارجية المصري سامح شكري على ضرورة إعادة إطلاق مسار المفاوضات في أقرب فرصة، وتكثيف الجهود الدولية بهذا الشأن.

وقال شكري إن غياب أي أفق حقيقي لعملية السلام قد يؤدي لتجدد الصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وفي ذات السياق، شددت منسقة الشؤون الإنسانية للمناطق الفلسطينية في الأمم المتحدة لين هاستينغز على ضمان عدم تكرار المأساة في قطاع غزة، وإخضاع منتهكي حقوق الإنسان للمساءلة.

وأكدت هاستينغز أن سكان غزة تحملوا معاناة لا يمكن تخيلها خلال 11 يوما، مطالبة بتمويل عالمي لاستعادة قدرة سكان غزة على الوصول إلى احتياجاتهم الأساسية.

كما دعا المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني إلى عملية سياسية لتجنب أي مأساة قادمة في قطاع غزة.

وفي مؤتمر صحفي بغزة، طالب لازاريني المجتمع الدولي بزيادة الدعم للأونروا، للمساهمة في تخفيف معاناة اللاجئين الفلسطينيين.

وقال أنا محبط للغاية من حلقة لا معنى لها من العنف الشديد الذي تسبب في قتل مدنيين، وتدمير البنية الأساسية، والعودة بغزة سنوات إلى الوراء.

وبدأ فجر الجمعة سريان وقف لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل، بعد 11 يوما من عدوان إسرائيلي على القطاع.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنا، بينما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها شديدة الخطورة.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية