ندد بـ"استفزازات" اليونان.. وزير الدفاع التركي: لن نسمح بانتهاك حقوقنا في شرق المتوسط وبحر إيجه

أكار قال أن اتهام تركيا بالتوسع كذب ولا أساس له (وكالة الأناضول)
أكار قال أن اتهام تركيا بالتوسع كذب ولا أساس له (وكالة الأناضول)

ندد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بما وصفها باستفزازات تقوم بها اليونان، وأكد أن تركيا لن تسمح بانتهاك حقوقها في شرق المتوسط وبحر إيجه.

ففي تصريحات أدلى بها -خلال تفقده اليوم الأحد رفقة قادة القوات المسلحة التركية سير أعمال تصنيع السفينة الحربية "تي سي جي الأناضول" (TCG Anadolu) في ميناء "صدف" (Sedef) بمدينة إسطنبول- قال أكار مخاطبا المسؤولين اليونانيين إنه لا جدوى من الخطابات الاستفزازية التي يتبنونها.

وأضاف أن اليونانيين يبذلون قصارى جهدهم بأفعالهم وتصريحاتهم لتخريب مسار الجهود الإيجابية المبذولة، في إشارة إلى المحادثات الجارية لحل الخلافات بين البلدين، خاصة فيما يتعلق بحقوق استغلال موارد الطاقة في شرق المتوسط.

وفي هذا الإطار، أكد الوزير التركي أن بلاده لن تسمح أبدا بانتهاك حقوقها في شرق المتوسط وبحر إيجه، ولن تقبل مطلقا بأي حل يستند إلى مبدأ فرض الأمر الواقع.

كما أكد أن تركيا ترغب في حل الخلافات القائمة في جزيرة قبرص وبحر إيجه عن طريق الحوار، ووفقا للقانون الدولي.

أكار خلال زيارته ميناء "صدف" في إسطنبول لتفقد سير أعمال بناء السفينة الحربية التركية (وكالة الأناضول)

اتهامات مرفوضة

وقال وزير الدفاع التركي إن اتهام تركيا باتباع سياسة توسعية كذب ولا أساس له، مضيفا أن تاريخها خال من هذه السياسات، ولم ترتكب أي مجزرة بحق أحد.

ودعا أكار اليونان إلى أن تعتمد على نفسها، لا على من يدعون حمايتها.

وأشار إلى أن اليونان تحاول الزج بالولايات المتحدة، وحلف شمال الأطلسي "الناتو" (NATO) والاتحاد الأوروبي في خلافاتها مع تركيا، معتبرا أن ذلك خاطىء، ولا يعود بالنفع على أحد، كما أن هذه المحاولة لا تضر أحدا سوى اليونان وشعبها، وفق تعبيره.

وكادت التوترات بين تركيا واليونان أن تؤدي إلى اشتباكات بينهما في شرق المتوسط العام الماضي.

وفي تصريحات أدلى بها -خلال زيارته العاصمة الليبية طرابلس مطلع مايو/أيار الجاري- قال وزير الدفاع التركي إن اليونان لن تنجح في إلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقعتها بلاده مع حكومة الوفاق الوطني الليبية عام 2019.

والشهر الماضي، تبادل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره اليوناني نيكوس دندياس الاتهامات في مؤتمر صحفي عقد في أنقرة، لكنهما أكدا على ضرورة الحوار من أجل حل المشاكل العالقة بين البلدين، وخاصة الحدود المائية.

على صعيد آخر، قالت صحيفة "ديلي صباح" (Daily Sabah) التركية إن الخارجية التركية دعت أمس السبت اليونان إلى احترام هوية وحقوق الأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية.

وأشارت الصحيفة -في خبر نشرته بموقعها الإلكتروني– إلى أن الخارجية التركية شاركت بيانا على تويتر نشره المجلس الاستشاري للأقلية التركية في تراقيا الغربية (شمال شرقي اليونان)، وتضمن تنديدا بتصريحات أدلى بها رئيس الوزراء اليونان يكيرياكوس ميتسوتاكيس قبل أيام، ووصف فيها سكان قرية تركية في تلك المنطقة بأنهم يونانيون.

المصدر : الصحافة التركية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن اليونان لن تنجح في إلغاء اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقعتها بلاده مع حكومة الوفاق الوطني بليبيا عام 2019، مشددا على أهمية سيادة واستقلال هذا البلد.

4/5/2021

في الوقت الذي تشعر فيه الحكومة الليبية الجديدة بنشوة دبلوماسية بسبب تقاطر الشخصيات الأجنبية المرموقة على طرابلس، تبدو الحاجة إلى إيجاد نقطة توازن بين تركيا واليونان أحد تحديات السياسة الخارجية للبلد.

8/4/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة