شاهد- حتى الاقتراب من حي الشيخ جراح ممنوع.. مراسلة الجزيرة تتعرض لمضايقات المستوطنين وجنود الاحتلال

خلال بثها رسالتها من مدخل حي الشيخ جراح في القدس المحتلة لم تسلم مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة من مضايقات المستوطنين وجنود الاحتلال.

وحاولت إحدى المستوطنات في بداية رسالة الزميلة شيرين إعاقة عملها والوقوف أمام الكاميرا حتى تتوقف عن بث رسالتها لكن الزميلة أصرت ولم تتجاوب مع المستوطنة أو تتبادل الحديث معها.

وذهبت المستوطنة لتشتكي مباشرة إلى جنود الاحتلال الذين نصبوا حاجزا على مدخل الحي للتدقيق في هويات الفلسطينيين الداخلين إليه، في حين يدخل المستوطنون بأريحية ودون أي سؤال أو تدقيق.

وبعد دقائق جاء جنديان من جيش الاحتلال للطلب من الزميلة شيرين الابتعاد عن الحاجز واستكمال الرسالة بعيدا عنهم، وقالت الزميلة شيرين لهما "نحن نقف هنا منذ ساعة ولا أحد تكلم معنا".

وتابعت "حتى الاقتراب من هذا الحي المحاصر ممنوع، وحتى نحن الذي نقف بعيدا عن الحاجز طلبوا منا المغادرة، ويبدو أن المستوطنة التي حاولت إعاقة عملنا ذهبت واشتكت لجنود الاحتلال".

يذكر أن قوات الاحتلال شنت حملة اعتقال انتقامية شملت عشرات الشبان في القدس، وتزامنت هذه الحملة مع عنف كبير لم يطل المعتقلين فقط، بل وعائلاتهم أيضا، بحسب ما ذكرت الزميلة شيرين أبو عاقلة.

المصدر : الجزيرة