بالأرقام.. حصيلة أولية بضحايا وخسائر العدوان الإسرائيلي على غزة

الفنان الفلسطيني بلال حالة يرسم على صاروخ غير منفجر أطلقته الطائرات الإسرائيلية على حي الرمال بمدينة غزة خلال العدوان (الأناضول)
الفنان الفلسطيني بلال حالة يرسم على صاروخ غير منفجر أطلقته الطائرات الإسرائيلية على حي الرمال بمدينة غزة خلال العدوان (الأناضول)

مع حلول الساعة الثانية بعد منتصف ليل الخميس، دخل اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية برعاية مصرية، حيز التنفيذ بعد 11 يوما من العدوان.

ووفقا للمصادر الرسمية الفلسطينية في غزة، خلف العدوان الإسرائيلي خسائر باهظة في الأرواح والممتلكات والمنشآت السكنية والتجارية، والمؤسسات الحكومية، والأراضي الزراعية، وتاليا أبرز إحصائيات العدوان وفق المصادر الرسمية:

شهداء

أسفرت الهجمات الصاروخية الإسرائيلية على القطاع، برا وجوا وبحرا، عن استشهاد 232 مدنيا فلسطينيا، بينهم 65 طفلا، و39 سيدة، و17 مسنا.

مصابون

أدت الهجمات الصاروخية لجيش الاحتلال إلى إصابة أكثر من 1900 مواطنا فلسطينيا بجروح مختلفة، منها 90 صُنفت شديدة الخطورة. ومن بين الإصابات، وفق وزارة الصحة الفلسطينية، 560 طفلاً، و380 سيدة، و91 مُسناً.

نازحون

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، أن الهجمات الإسرائيلية أدت إلى نزوح أكثر من 75 ألف فلسطيني من مساكنهم، لجأ منهم 28 ألفا و700 إلى مدارس الوكالة، إما بسبب هدم بيوتهم، أو هربا من القصف. في حين لجأ الآخرون إلى بيوت أقربائهم في مناطق فلسطينية أخرى.

المساجد

ولم تسلم بيوت العبادة من العدوان، حيث تعرضت 3 مساجد للهدم الكلي بفعل الاستهداف المباشر، و40 مسجدا وكنيسة واحدة بشكل بليغ.

منازل ومرافق مدمرة

ووفق إحصاءات حكومية، فقد تعرضت 1447 وحدة سكنية في غزة للهدم الكلي بفعل القصف الإسرائيلي، إلى جانب 13 ألفا أخرى تضررت بشكل جزئي بدرجات متفاوتة.

وهدم الجيش الإسرائيلي، بشكل كلي، 205 منازل وشقق وأبراج سكنية، ومقرات 33 مؤسسة إعلامية، فضلا عن أضرار بمؤسسات ومكاتب وجمعيات أخرى.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة (تديره حركة حماس)، إن 75 مقراً حكومياً ومنشأة عامة تعرضت للقصف الإسرائيلي، تنوعت ما بين مرافق خدماتية ومقار أمنية وشرطية.

كما تضررت 68 مدرسة، ومرفقا صحيا، وعيادة رعاية أولية، بشكل بليغ وجزئي بفعل القصف الشديد في محيطها، بينما تضررت 490 منشأة زراعية من مزارع حيوانية وحمامات زراعية وآبار وشبكات ري.

الاقتصاد

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 300 منشأة اقتصادية وصناعية وتجارية، وهدم 7 مصانع بشكل كلي، وألحق أضراراً بأكثر من 60 مرفقا سياحيا.

البنية التحتية

ركز جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان على استهداف الشوارع والبنى التحتية، حيث تضررت شبكات الصرف الصحي وإمدادات المياه تحت الأرض بشكل كبير، نتيجة الاستهداف المباشر.

الطاقة

وفي قطاع الطاقة، تضرر 31 محول كهرباء في غزة بفعل الهجمات الإسرائيلية، وتعرضت 9 خطوط رئيسية للقطع.

المواصلات

وبينت الإحصائيات الحكومية تضرر 454 سيارة ووسيلة نقل بشكل كامل، أو بأضرار بليغة.

الاتصالات

وفي قطاع الاتصالات، تضررت شبكات 16 شركة اتصالات وإنترنت بفعل القصف الإسرائيلي.

وأوضح الإعلام الحكومي في غزة أن تلك الأضرار هي تقديرات أولية للخسائر، لعدم الانتهاء من حصر كافة المنشآت والبنى التحتية المتضررة، ولصعوبة الوصول لبعض المناطق جراء العدوان.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

نددت شبكة الجزيرة الإعلامية بتدمير مكتبها في غزة، وحمّلت الحكومة الإسرائيلية مسؤولية الاعتداء، وتعهدت باتخاذ إجراءات قانونية ضدها. كما صدرت ردود فعل أخرى منددة بتدمير مكاتب الجزيرة ووسائل إعلام أخرى.

15/5/2021

في حين تلقي الجهود الدبلوماسية الدولية بثقلها لوقف التصعيد العسكري على غزة، عبّر الأمين العام للأمم المتحدة عن “صدمته” من استمرار القصف الإسرائيلي واستهداف المدنيين وتدمير البنى التحتية في القطاع.

20/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة